إبحث في الموقع
25 يوليو, 2014
جديد المقالات:
إفتتاحية طليعة لبنان الواحد لشهر تموز 2014
. admin - . 22 يوليو, 2014

إفتتاحية طليعة لبنان الواحد لشهر تموز 2014
العراق من ثورة التغيير إلى ثورة التوحيد والتحرير

 
 
من يطل على المشهد السياسي العام الذي يخيم على الوضع العربي، تنتابه الحيرة عند أي من الأحداث يتوقف.

هل يتوقف عند الحدث الليبي، حيث التفلت السياسي والأمني على أشده، أم يتوقف عند الحدث المصري الذي سبب ارتجاجاً في معطى الداخل والعلاقات مع الخارج وما تزال إعادة تركيز الأوضاع على قواعد ثابتة  تتلمس طريقها وسط حقول من الألغام السياسية والأمنية.

هل يتوقف عند سوريا، حيث الصراع المتفجر تجاوز حوله الثالث، دون أن تلوح في الأفق بوادر إنتاج تسوية سياسية، بسبب تمترس الأطراف عند مواقفها الأصلية وكأن شيئاً لم يحصل منذ الخامس عشر من آذار 2011.

أم عند لبنان الذي يعيش حالة انكشاف سياسي وأمني وتتعثر محاولات ملء الشواغر في المواقع الدستورية ويجاهد للحد ما أمكن من تأثيرات الهزات الارتدادية للزلزال السوري عليه، مروراً باليمن الذي تعثرت الآليات التنفيذية للحل الانتقالي لضعف المناعة الوطنية الداخلية من جهة والتدخل الإقليمي من جهة أخرى وتوقفاً.

عند فلسطين التي يلفها زنار النار الصهيوني في جولة عدوانية جديدة كانت غزة مسرحها العملاني كما في المرات السابقة، ومنها إلى العراق الذي اختاره التحالف الصهيوني –الأميركي نقطة انطلاق لإعادة رسم الخارطة السياسية للوطن العربي والحوض الآسيوي الشرق أوسطي تحت مسمى "الشرق الأوسط الجديد".


إن كل هذه الأحداث التي تشهدها الأقطار العربية ترتبط ببعضها البعض بأسبابها واستتباعاً بنتائجها، وحال علاقاتها، كحال الأوعية المتصلة.

وإذا كان كل حدث يحتاج إلى مطولات للإحاطة به، إلا أن ما يجب التوقف عنده هو الحدث العراقي، ليس لأن حدث فلسطين أقل أهمية رغم سعي بعض الأطراف الدولية والإقليمية توظيف معطياته في سياق تنفيذ أجنداتها السياسية ومنها الملف النووي الإيراني، وليس لأن أحداث سوريا ولبنان ومصر وليبيا واليمن وكل الاختلاجات في الوطن العربي ليس ذات أهمية، بل لأن الحدث العراقي يحتل ذو إستثنائية لأنه على ضوء نتائجه الموضعية تترتب النتائج العامة على مستوى الكل العربي وعلى مستوى العلاقات مع الإقليم والوضع الدولي. ولو لم يكن العراق يتبوأ هذه المركزية من الأهمية، لما كان اختير كنقطة استهداف أساسية من التحالف الصهيو-الأميركي، وكل من يناصب الأمة العربية العداء خدمة لمشاريع سياسية حديثة وإما استحضاراً لثأر تاريخي من العرب وإما للاثنين معاً.

لقد وضع العراق ضمن دائرة الاستهداف المركزي يوم اختيرت بغداد لأن تكون مقراً للحلف المركزي أو ما عرف يومذاك "بحلف بغداد" تنفيذاً لاستراتيجية أميركية عبر عنها بمشروع أيزنهاور لملء الفراغ في المنطقة الناجم عن انكفاء النظم الاستعمارية القديمة التي لفظت أنفاسها بعد حرب السويس. و أنه بعد ثورة 14 تموز 1958 بكل الظروف العربية والدولية المحيطة بها، والتي وجهت ضربة للحلف المركزي، أعيد التركيز على بغداد مجدداً، بعد ثورة 17 تموز 1968، و خاصة بعد القرار التاريخي بتأميم النفط في الأول من حزيران / 1972.

وإذا كانت ثورة تموز /1958 قد دكت إسفيناً في بنيان الحلف المركزي، فإن ثورة تموز الثانية 1968 وعبر إنجازاتها، لم تدك إسفيناً في بنيان الاحتكارات النفطية وحسب، بل أقامت صرحاً قوياً ورفعت جداراً سياسياً بوجه كل من تراوده نفسه العبور إلى العمق القومي العربي من البوابة الشرقية للوطن العربي.

لقد تناوبت قوى كثيرة من الداخل والخارج الإقليمي والدولي على ضرب هذا الصرح أو احتوائه، إن عبر عمليات التخريب الداخلي وإن عبر إجراءات الحصار والعقوبات والتحريض، والتي بلغت ذروتها بعد حصول التغيير في إيران، حيث لم يتأخر الوقت طويلاً، حتى بدأ النظام الجديد حربه المفتوحة ضد العراق التي استمرت ثماني سنوات، ولم تنته إلا عندما أدرك حكام طهران الجدد، أن السحر قد انقلب على الساحر، وأنه ما أرادوا الوصول إليه قد ارتد عليهم، وكانت الجملة الشهيرة للخميني، ان تجرع كأس السم أهون عليه من وقف الحرب مع العراق.

إن التحالف الصهيو-أميركي، الذي كان يمن النفس بسقوط العراق، وقع في خطأ التقدير وبالتالي فإنه لم ينتظر طويلاً، حتى بدأ رحلة الاستعداد للحرب لضرب كل النتائج التي أفرزتها سياقات الحرب مع إيران، وأيضاً لكل الإنجازات التي حققها العراق في ظل ثورته والتي وضعته في مصاف الدول التي تسير بخطى متسارعة نحو التقدم في كل مجالات الحياة.

لقد قاد التحالف الصهيو-أميركي، اصطفافاً دولياً وإقليمياً وبتغطية من النظام الرسمي العربي لضرب العراق بعدما عجزت القوى المعادية تنفيذ ذلك منفردة، فكان عدوان /1991، ومن ثم الحصار وبعده العدوان عام/2003، والذي انتهى بوقوع العراق تحت الاحتلال المتعدد الجنسيات، المكشوف منه والمتلطي وراءه. وللتذكير فقط فإنه لم تكد تمضي أيام على احتلال العراق، حتى وقف الرئيس الأميركي ليزف "بشارة النصر" ومطلقاً إشارة لانطلاق رسم خارطة المنطقة تحت عنوان الشرق الأوسط الجديد. لكن كما فاجأ العراق كل الذين ناصبوه العداء منذ رفرفت بيادق الثورة في سماء بغداد، فإنه فاجأ أيضاً الاحتلال بكل تحالفاته وكل إمكاناته، وهنا يطرح التساؤل والسؤال أيضاً؟

كيف استطاع العراق أن يصمد ويقاوم ومن ثم ينتصر في مواجهة تحالفات إقليمية ودولية لا يجمعها إلا العداء للعراق وللعروبة بمضمونها التقدمي التحرري؟

قد يبدو للبعض أن في الأمر شيء من الاستغراب، لكن من يعرف طبيعة الشعب في العراق وتجذر وعيه السياسي وعنفوانه الوطني لا يستغرب ذلك، ولكن بطبيعة الحال فإن هذا لا يكفي لوحده، لأن المهم في الصراع وكسبه يرتكز بشكل أساسي على إدارته.

لقد أدار العراق صراعه مع أعدائه على قاعدة الموقف الذي يحاكي الطموح الوطني والمزاج الشعبي ولهذا كان دائماً يغلب التناقض الرئيسي على التناقضات الأخرى ولهذا لم يتردد في إصدار بيان 11 آذار 1970، لحماية وحدة العراق وقطع دابر التدخل من بوابة "العامل االكردي"، وحيَّد فرنسا من قرار التأميم لحصر معركته مع الأخطبوط النفطي I..P.C. وخاض حرب الثماني سنوات وجبهته الداخلية في أعلى درجات تماسكها السياسي والشعبي وواجه الحصار والعدوان بوحدة موقف لم تؤثر فيه انزلاقات فردية ضعفت أمام هول الضغط والأهم من كل ذلك، فإنه عندما وقع تحت الاحتلال، انطلقت مقاومته، التي استطاعت دحر الاحتلال في ظل ظروف غير متكافئة وأوضاع شديدة التعقيد محيطة بوضع الفعل المقاوم.

إن هذه المقاومة التي انتصرت وهذا ليس سراً لأن قيادتها عرفت كيف تدير الصراع انطلاقاً من تحديدها لطبيعة المرحلة ولطبيعة هذا الصراع، وهي استندت بذلك إلى غنى تجربتها الذاتية وإلى التراث الإنساني في هذا المجال، وقد أثبتت التجارب أن الأوطان عندما تتعرض للاحتلال، فإن الحالة السياسية التي تفرض نفسها، هي حالة الصراع بين الاحتلال كمشروع سياسي هادف إلى تحقيق أهداف محددة، والمشروع النقيض الذي يقدم نفسه تحت عنوان المقاومة.

وإذا كان الاحتلال أي احتلال يهدف إلى مصادرة الإرادة الوطنية ونهب خيرات الأوطان وإيجاد بيئة تطيل أمد بقائه فإن المشروع النقيض، هو إسقاط الاحتلال كمشروع سياسي بكل مرتكزاته المادية وإفرازاته السياسية وان العنوان الذي تضع المقاومة نفسها تحته هو عنوان التحرر الوطني. وعليه فإن النضال ضد الاحتلال، هو نضال تحرري. وبما أن الاحتلال يستهدف الوطن بكل مقوماته، فإن معركة التحرير تتطلب حشد كل الإمكانات السياسية والشعبية التي يجمعها الهدف الأساسي لحماية هذه المقومات، وعندما تكون الحرب هي حرب وطنية من محتل أجنبي، يكون التناقض الأساسي محصوراً به، وأما سائر التناقضات تتراجع إلى درجة أدنى، وأنه ما من ثورة في التاريخ خاضت حرب تحرير وطنية وانتصرت إلا إذا كانت مشدودة إلى وحدة هدف مركزي معجل هو التحرير قبل البناء.

من هنا فإن المقاومة الوطنية العراقية، لم تنتصر بالاستناد إلى مشروعية نضالها وموقفها وحسب بل انتصرت لأنها قدمت نفسها فريقاً واحداً موحداً تحكمه استراتيجية عمل مرحلية ضد المحتل.

وما ينطبق على المقاومة الوطنية العراقية بكل أطيافها وقواها ينطبق على كل حالة مشابهة لأن العدو الذي يحتل وطناً يعمل دائماً لزرع الشقاق والفتنة بين أبناء الشعب المحتل وقواه السياسية، ويقاوم بشدة أي محاولة لوحدة سياسية ضد وجوده وعلى سبيل المثال لا الحصر موقف العدو الصهيوني من محاولات التوحد الفلسطيني. وإذا كان العدو أي عدو يسعى إلى خلق مناخات الانشطار والاحتراب ويغذيها، لإشغال الشعب الرازح تحت نير الاحتلال بصراعاته الجانبية وبالتالي إنهاكه وصرف الأنظار عن وجوده الاحتلالي، فإن الوقوع في هذا الفخ يشكل مقتلاً لقوى المشروع المواجه للاحتلال.

إن هذا الكلام نسوقه للإطلالة على الوضع في العراق حالياً حيث الصراع المحتدم تلفه بعض الالتباسات؟

من هذه الالتباسات، الاختلاف على توصيف الحالة السياسية في العراق، بمعنى هل العراق، بلد مستقل، متحرر بعد دحر الاحتلال الاميركي.؟

وهل الانسحاب الأميركي أعاد لهذا البلد حريته واستقلاله؟ أم أنه ما يزال تحت الاحتلال وإن تحت يافطات أخرى؟ كما الالتباس حول العلاقة بين الأطراف التي تقاوم الاحتلال؟هذا أولاً.

وثانياً، هو الالتباس حول الدور الإيراني هل هو دور تفصيلي أم أساسي؟ وأي توصيف ينطبق عليه؟


إن الإجابة على هذه التساؤلات تجيب عليها الوقائع.

من هذه الوقائع، ان إنهاء الاحتلال لا يقتصر عادة على وجوده المادي المباشر، بل يتطلب إنهاءه، إنهاء كل إفرازاته.

هذا من جهة، أما من جهة ثانية، فإن الانسحاب الأميركي، وان طال آلته العسكرية المباشرة، إلا أن أجهزته الأمنية والاستخباراتية ما تزال تعمل لتدعيم وحماية ما يسمى بالعملية السياسية والتي يناط بها تشريع نتائج الاحتلال وعليه فإنه لا يمكن القول أن العراق قد تحرر كلياً من الاحتلال وإفرازاته.

ومن الوقائع أيضاً ما يتناول الدور الإيراني، وأنه ليس سراً، ان التعاون الأميركي-الإيراني قائم منذ اللحظة التي اتخذ فيها قرار الحرب ضد العراق. والنظام الإيراني لا يخفي هذه الحقيقة والمسؤولين منه يجزمون بأنه لولا إيران لما استطاعت أميركا احتلال العراق. وقد ثبت من خلال الوقائع أيضاً، ان العلاقات الأميركية –الإيرانية تقاطعت حول العراق بما يؤدي إلى تحقيق نتائج العدوان، لجهة إسقاط النظام الوطني وتقويض مقومات الدولة ومؤسساتها الارتكازية وخاصة مؤسسة الجيش، وتطييف الحياة السياسية ووضع دستور يوفر تغطية للتقسيم تحت عنوان الفدرالية، ونهب ثروة العراق النفطية، وما يبقى منها يوزع على المحاسيب

وأنه بعد الانسحاب الأميركي، تقدم النظام الإيراني للإشراف على إدارة الوضع السياسي والأمني والاقتصادي، وحل سليماني محل بريمر، وهذا ما جعل من إيران تمارس وصاية شاملة على العراق وهي بما تنطوي عليه من أهداف إنما تجسد احتلالاً مباشراً، يصح فيه وصف الاحتلال من الباطن.

وعليه، فإن الدور الإيراني الذي يدرج تحت عنوان الاحتلال، لا يمكن اعتباره إيجابياً لمصلحة العراق، لأن الأجندة السياسية لدولة الاحتلال تناقض الأجندة السياسية لمصالح البلد المحتل.

وكما كل احتلال يفرز نقيضه وهي المقاومة، فإن الاحتلال الإيراني لا بد وأن يفرز مقاومة له، وطالما أن هذا الاحتلال الايراني، شكل استمرارًا بالنتائج للاحتلال الاميركي، فإن القوى التي كانت معنية بمواجهة الاحتلال الأميركي، معنية أيضاً بمواجهة المحتل الإيراني. وان الانتصار على هذا الاحتلال لا يكون بوصفه والتأشير على مخاطره وحسب، بل بمواجهته وعبر حركة منظمة تنطلق في مواجهتها للمحتل الجديد – القديم باعتبارها حركة تحرر وطني. وحركة التحرر الوطني، تنتصر بقدر ما تكون واضحة في تحديد أهدافها السياسية، وقادرة على إدارة الصراع بتغليب التناقض الأساسي مع العدو المحتل بكل تحالفاته، على التناقضات التي تنطوي عليها البرامج السياسية الخاصة بأطراف حركة التحرر.

لقد قدمت المقاومة الوطنية العراقية نموذجاً متقدماً في أداء عملها الجبهوي ضد المحتل الأميركي رغم أن أطرافها ينتمون بالفكر والأيديولوجيا والمناهج السياسية إلى مدارس مختلفة، بعضها علماني، وبعضها ديني، كما بعضها محافظ وآخر تقدمي، لكنها اتفقت على تقديم المشترك وتأخير المختلف عليه، ولهذا استطاعت أن تنتصر في معركة تحرير العراق من الاحتلال الأميركي.

وعلى قاعد القياس فإن الأمر نفسه يجب أن يحكم سلوكية القوى التي تنخرط في مواجهة المحتل الإيراني وأتباعه، فهذه القوى التي تضم اصطفافاً واسعاً من القوى ذات المنطلقات الفكرية والسياسية المختلفة حول طبيعة النظام السياسي والعلائق المجتمعية، هدفها المركزي دحر الاحتلال الإيراني. وإذا كان الاحتلال الأميركي قد سعى إلى شق الصفوف، وفشل، فإن محاولات النظام الإيراني ليست قليلة ويجب أن تفشل أيضاً، والمدخل لإفشالها هو إبقاء البنادق موجهة إليه، لأن المواجهة معه تتم تحت عنوان التحرر الوطني، وعندما يتحرر الوطن من الأجنبي، وتبدأ عملية إعادة البناء السياسي سيبقى لكل حادث حديث. وإذا ما حصلت ممارسات تسيء للثورة وبيئتها الحاضنة،فإن هدف هذه الممارسات تندرج تحت عنوان الاختراقات المعادية التي تنفذها قوى مشبوهة فكراً وتنظيماً وممارسة وهي تهدف الى التشويش على الثورة وإرباكها وبالتالي يجب مواجهتها بالتخصيص على مستوى الموقف أولاً،والا على المستوى العملاني.

إن العراق الذي عاش خمسة وثلاثون عاماً في ظل مفاعيل ثورة التغيير، هو اليوم ومنذ وقع تحت الاحتلال يعيش في ظل مفاعيل ثورة التوحيد والتحرير التي انطلقت مقاومة ضد المحتل الأميركي وتحولت ثورة ضد المحتل الإيراني ولا أولوية تتقدم على فعل التحرير. ومن يتحمل عبء المسؤولية هو الأكثر حرصاً على جعل فعل التحرير يصل إلى مداه النهائي بأقل الخسائر الداخلية الممكنة وبأكثرها على العدو المحتل.

إنها المسؤولية التاريخية التي لا يحملها إلا قادة تاريخيون يقدمون مصالح العام على الخاص، ومصالح الوطن على ما سواها من تفاصيل سياسية.

تفاصيل..


العدوان على غزة وجدل الصراع مع الصهاينة
. admin - . 22 يوليو, 2014

د . يوسف مكي
لحقب طويلة، ساد اعتقاد عام لدى النخب العربية، وكثير من القادة العرب، بأن صراع العرب مع المشروع الصهيوني، هو صراع محكوم بالخلل في التوازن الاستراتيجي، لمصلحة الصهاينة . وقد عزز من هذا الاعتقاد، أننا خضنا ثلاث حروب، كانت نتيجتها هزائم عسكرية، للجيوش العربية، وانتصار واضح لعصابات دولة الاحتلال . وقد تسلل إلى اليقين العربي، أسطورة الجيش الذي لا يقهر .
لقد فشلنا عام 1948 في تحرير فلسطين، وكانت نتيجة ذلك أن قرار تقسيم فلسطين، رقم 181 الذي رفضناه، أصبح شيئاً من الماضي، وأن الصهاينة تمكنوا من احتلال ما يزيد على 80% من أرض فلسطين التاريخية، وأن سبعمائة ألف فلسطيني، أصبحوا لاجئين، خارج بلادهم، في البلدان العربية المجاورة . وقد عرت النكبة، أوضاع الجيوش العربية، التي افتقرت في حينه للخبرة والكفاءة والتنظيم والقدرة على التنسيق، والتفاعل فيما بينها .
لم تمض سوى ثماني سنوات على الإعلان عن تأسيس الكيان الغاصب، إلا والعدو يمطرنا بعدوان آخر على مصر، شاركت فيه بريطانيا، التي رأت فيه محاولة للتعويض عن المهانة التي لحقت بها بتأميم قناة السويس، وفرنسا التي رأت في النظام الوطني المصري، الداعم الرئيسي للثورة الجزائرية، المطالبة بالحرية والاستقلال، وإعادة الوجه العربي للجزائر . وقد قاتل المصريون ببسالة، لكن سيناء سقطت برمتها منذ الأيام الأولى للعدوان . وساهمت جملة من الظروف الدولية في ردع العدوان وإيقافه، وفي انسحاب العدو من المناطق التي احتلها . وكانت النتيجة نصراً سياسياً، ولم تكن نصراً عسكرياً .

تفاصيل..


المعارضة: رفضنا عرضاً لحكومة 6/6/6 ودوائر 20/20
. admin - . 22 يوليو, 2014

 المؤتمر الصحافي لقوى المعارضة
المعارضة: رفضنا عرضاً لحكومة 6/6/6 ودوائر 20/20

أفاد الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان بأن «قوى المعارضة رفضت عرضاً شفهياً قُدِّم لها من قبل السلطة خلال الفترة القريبة الماضية مفاده أن يتم توزيع الدوائر بعدد 20/ 20 بين قوى المعارضة والموالاة، بالإضافة إلى محاصصة وزارية، يقدم فيها 6 مقاعد للطائفة الشيعية، ومثلها للطائفة السنية، و6 أخرى للعائلة الحاكمة».
وأضاف سلمان ردّاً على أسئلة لـ«الوسط» خلال مؤتمر صحافي عقدته قوى المعارضة في مقر جمعية الوفاق ظهر أمس الإثنين (21 يوليو/ تموز 2014) أن «السلطة ترفض تقديم أي شيء مكتوب للمعارضة، غير أن المعارضة ترفض إلا أن يتم توزيع الدوائر بصورة عادلة، ومجلس نيابي كامل الصلاحيات، وحكومة تمثل الإرادة الشعبية».
وذكر سلمان ردّاً على سؤال آخر عمّا يشاع عن أن المعارضة قد تشارك بوجوه من الصف الثاني تدعمها في الانتخابات المقبلة «لن نشارك في المعارضة بأي طريقة غير علنية، لا مشارَكة إلا بحل وتوافق حقيقي، ولا مشارَكة لا من تحت الطاولة ولا من فوق الطاولة».

تفاصيل..


فلسطين وواقع العرب المأساوي
. admin - . 19 يوليو, 2014

د . عبدالعزيز المقالح
يبدو أنه أصبح من الصعب على الكاتب - أي كاتب - أن يقول شيئاً جديداً حول ما يحدث في البقية الباقية من فلسطين (غزة والضفة) في مناخ عربي وإسلامي يجعل الكاتب - أي كاتب - يعجز عن إيجاد الكلمات المعبرة عن الأسى والخجل والشعور بالمرارة هذا الذي يتزايد يوماً بعد يوم . .
مجازر وخراب ودمار في سوريا لم تتوقف للعام الرابع، واقتتال وتفتت في العراق، وتشويه لمعالم ذلك البلد العربي الأصيل وتدمير لمقوماته التاريخية والمستقبلية، وتوتر وترقب في لبنان المنقسم على نفسه طائفياً ومواقف، وغبار في ليبيا يخفي الاحتراب الدائر والفوضى الماسكة برقاب الجميع . ومحاولة في مصر العربية الدولة الكبرى لترميم ما أفسدته الخلافات العميقة في كيان هذا البلد الذي ظل واحداً وموحداً منذ سبعة آلاف عام . وفي يمننا السعيد الذي افتقد الحكمة ودخل لعبة الفوضى الدموية باختيار غير حكيم ولا عاقل لبعض الأطراف المتصارعة من أبنائه . أما في بقية الأقطار العربية التي تمارس نوعاً من الانضباط المؤقت فإن الترقب والمخاوف من رياح الفوضى تجعلها في حالة مماثلة لما يحدث في الأقطار المأزومة .
ما يعنيني قوله هنا وبعد هذه التوطئة الضرورية هو القول إن العدو الصهيوني لم يجد ولن يجد وقتاً أفضل من هذا للإغارة على ما تبقى من فلسطين، ولن يتراجع عن صلفه وعدوانه المستمر قيد أنملة . وها هو ذا نتنياهو الحاكم والمعبر عن زهو اللحظة الراهنة يستخدم من الألفاظ ومن التهديدات الصارمة ما كان يستحيل أن يقول بعضه في أوقات سابقة كانت أقطار الأمة العربية تحتفظ فيها بقدر من التماسك النسبي .

تفاصيل..


حدث العراق: تجويف في بطن الحوت الإيراني
. admin - . 5 يوليو, 2014

بقلم المحامي حسن بيان


قد لا يختلف اثنان على اعتبار الحدث العراقي الذي تصدر المشهد السياسي مؤخراً هو كبير بكل المعايير. لكن الخلاف قائم حول تحديد أسبابه وهويته وخارطة قواه السياسية واستهدافاته الأساسية. وعلى قاعدة الاختلاف أدرجه البعض تحت تسمية العمل الإرهابي، وبعض آخر تحت مسمى "الانتفاضة السنية"، وبعض ثالث تحت مسمى الثورة الشعبية.

وإذا كانت مبررات البعض الأول انطلقت من مشهدية "داعش" وما يمثله، ومبررات البعض الثاني، من أن الحدث تجري وقائعه جرت في مناطق تقطنها غالبية شعبية تدين بالإسلام على مذهب أهل السنة والجماعة. فإن البعض الثالث يعتبر هذا الحدث ثورة شعبية، لأنه جاء ليشكل قفزة نوعية في مسار عمل وطني تحرري بدأ بمقاومة الاحتلال وتحول إلى حراك شعبي سلمي تحت عناوين وطنية، وها هو اليوم يطرح برنامجاً سياسياً متكاملاً يحاكي حقوق ومطالب الشعب في العراق أياً كانت انتماءاته الإيمانية وأياً كانت مناطق تواجده.

تفاصيل..


قوى المعارضة: دعوات المشاركة في الانتخابات تتطلب إرادة سياسية تلجم الاستبداد وتشرع الإصلاح الجذري
. admin - . 5 يوليو, 2014

قوى المعارضة: دعوات المشاركة في الانتخابات تتطلب إرادة سياسية تلجم الاستبداد وتشرع الإصلاح الجذري

حيت عائلة الشهيد العبار وثمنت صمودها..
قوى المعارضة: دعوات المشاركة في الانتخابات تتطلب إرادة سياسية تلجم الاستبداد وتشرع الإصلاح الجذري
 5 يوليو, 2014

جددت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة مواقفها الثابتة بضرورة إيجاد حل سياسي جامع متوافق عليه للخروج من الأزمة السياسية الطاحنة التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات دون أن تلوح في الأفق بوادر انفراجات على الصعد الحقوقية والسياسية بسبب تعنت الحكم برفضه كل المبادرات التي تقدمت بها المعارضة لحل الأزمة وقطعه الطريق على الحوار الجاد ذي المغزى الذي يفضي إلى نتائج تنعكس إيجابا على كل مكونات المجتمع البحريني، وطالبت بوقف الاستبداد والقمع وإرادة سياسية تحقق الإصلاح الجذري في البحرين.

تفاصيل..


افتتاحية طليعة لبنان الواحد لشهر حزيران 2014
. admin - . 28 يونيو, 2014

افتتاحية طليعة لبنان الواحد لشهر حزيران 2014
ثورة العراق بعد التاسع من حزيران ليس كما قبله

لو أراد المرء أن يتوقف عند محطات مفصلية بما يتعلق بالعراق، لاحتاج الأمر جردة طويلة، لكن اختصاراً نتوقف عند الثلاث الأخيرة منها:

الأولى: خروج المحتل من العراق، تحت عنوان الانسحاب بالوصف الاميركي، والاندحار بوصف المقاومة العراقية.

الثانية: انطلاق الحراك الشعبي، الذي وصف بالفوغائية والفقاقيع من قبل سلطة إفرازات الاحتلال، وبالانتفاضة الشعبية من قبل قوى المشروع الوطني المستندة إلى فعل التحرير، والمنطلقة إلى فعل التوحيد.

الثالثة: انطلاق الثورة الشعبية، التي اتخذت شكل الرد الموضعي بداية على عنف السلطة وقمعها وفجورها السياسي، وتحولت إلى ثورة شاملة في لحظة الفاصل الأمني المحدد بالتاسع من حزيران.

لقد انطلقت الثورة الشعبية، بعدما توفرت لها كل الظروف الموضوعية والذاتية. ففي ظروفها الموضوعية، عانى العراق عبء الاحتلال الأميركي بكل تحالفاته وتقاطعاته، وعبء التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية،

تفاصيل..


بيان القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي حول الأوضاع العربية الحالية
. admin - . 28 يونيو, 2014

حزب البعث العربي الاشتراكي
القيادة القومية

بيان القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي حول الأوضاع العربية الحالية
 


يا جماهير أمتنا العربية
أيها المناضلون العرب على مساحة الوطن العربي الكبير

لم تمر الأمة العربية في تاريخها المعاصر، بمرحلة تواجه فيها تحديات كبرى كالتي تعيشها الآن. ففضلاً عن التحدي القومي الناجم عن الاحتلال الصهيوني لفلسطين وأراضٍ عربية أخرى، فإنها تواجه تحدياً ثانياً من دول الإقليم التي تحاصر الوطن العربي من مداخله الشرقية والشمالية والقرن الإفريقي، وثالثاً، المخاطر التي باتت تهدد الكيانات السياسية العربية على مستوى مكوناتها الوطنية وبنيتها المجتمعية.

إن هذه المخاطر ما كانت لتطرح على هذا المستوى من الحدة، لو لم تكن القوى المعادية للأمة تستشعر إمكانية الانبعاث المتجدد للعرب بعد دحر الاحتلال الأميركي للعراق، الذي كان بمثابة الضربة القاضية ليس للاحتلال وحسب، بل أيضاً للاستراتيجية الأميركية، التي سعت للانطلاق من احتلال العراق لإقامة مرتكزات ما يسمى بالشرق الأوسط الجديد.

إن أهمية الإنجاز القومي الذي تحقق بتحرير العراق، أثمرت نتائجه الأولية في أبعاده الوطنية والقومية والدولية.

فعلى الصعيد الوطني العراقي،

تفاصيل..


مداخلة د. عبد المجيد الرافعي في المؤتمر القومي العربي – بيروت
. admin - . 23 يونيو, 2014

الأخ رئيس المؤتمر القومي العربي الدكتور زياد الحافظ المحترم
الأخ الأمين العام للمؤتمر القومي العربي عبد الملك المخلافي المحترم
الأخوة أعضاء الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي المحترمون


الحضور الكريم
لقد شرفتني الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي ممثلة بأمينها العام الأخ المناضل عبد الملك المخلافي بالدعوة لحضور أعمال المؤتمر القومي الخامس والعشرين، وأنني إذ أشكر الأمانة العامة رئيساً وأميناً وأعضاء على هذه المبادرة الكريمة أتوقف قليلاً عند الدور الذي يؤديه المؤتمر في مواكبته المستمرة للقضايا المصرية التي تهم الأمة العربية في مختلف أقطارها وصولاً إلى تحقيق المجتمع العربي الموحد، القائم على العدالة الاجتماعية والهادف إلى تحقيق الاستقلال الوطني بأبعاده القومية ومضامينه الديمقراطية، وعلى قاعدة التكامل والتفاعل بين جهود القوى العربية الحريصة والعاملة على تحقيق التقدم في كل مجالات الحياة العربية، وتحصين الأمن القومي العربي من الاختراقات المعادية على اختلاف مشاربها ومواقعها وتمكين الأمة العربية من بناء صرحها الحضاري بالاستناد إلى قواها الذاتية بمنأى عن كل أشكال التدخل الأجنبي في شؤونها الداخلية.

تفاصيل..


القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في مؤتمر صحفي عقدته مساء الأثنين 23 يونيو 2014
. admin - . 23 يونيو, 2014

قوى المعارضة البحرينية: القوانين التي أصدرها النظام “غير مسبوقة على مستوى العالم”

حزمة القوانين التي صدرت مؤخراً تؤكد صحة قرار المعارضة في مقاطعة الانتخابات
قوى المعارضة البحرينية: القوانين التي أصدرها النظام “غير مسبوقة على مستوى العالم”
23 يونيو, 2014

بيان قوى المعارضة البحرينية: الحكم يقود البلاد إلى انسداد سياسي مدجج بترسانة التشريعات والانتهاكات

قوى المعارضة البحرينية: القوانين التي أصدرها النظام “غير مسبوقة على مستوى العالم”

شددت القوى الوطنية الديمقراطية المعارضة في مؤتمر صحفي عقدته مساء الأثنين 23 يونيو 2014 بمقر جمعية الوفاق على أن قرار المعارضة بعدم المشاركة بالانتخابات هو قرار منطقي مع حزمة القوانين والتشريعات التي صدرت مؤخرا من السلطة والتي تعبر عن ترسانة تشريعية.

وأوضحت بعد تلاوة بيان قوى المعارضة “الحكم يقود البلاد إلى انسداد سياسي مدجج بترسانة التشريعات والانتهاكات”، أن التشريعات التي يصدرها النظام “غير مسبوقة على مستوى دول العالم”، موضحة أنها تتناقض مع كل المواثيق الدولية، الأمر الذي ينذر بزيادة حالة التصعيد الأمني والسياسي.

تفاصيل..


نبيل رجب في مؤتمر صحافي بجنيف: أعطيناهم "المملكة" ولم يعطونا "الديمقراطية"
. admin - . 19 يونيو, 2014

قال رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب في مؤتمر صحافي عقد له في جنيف بعد يوم واحد فقط من السامح له بمغادرة البحرين إن "نصف ناشطي حقوق الإنسان لا يستطيعون العمل داخل البحرين"، مشيراً بحسب قوله إلى أن نصفهم في السجن والنصف الأخر في المنفى.
وبين رجب الذي أفرج عنه مؤخر، أن الشعب في البحرين يتظاهرون لا من أجل التظاهر فق، بل هم يريدون حلاً لما يعيشون من تمييز واضطهاد، مطالباً حكومة البحرين بحوار جاد مع المعارضة.
وقال رجب: "أنا أريد أن أعامل كمواطن، لا يمكن أن تطلب من مواطنين يعاملون بالدرجة الثالثة أن يسكتوا"، داعياً المجتمع الدولي للتحرك ليعرفوا حقيقة ما يحدث في البحرين.
وتحدث نبيل رجب عن ما يشاع عن وجود أزمة طائفية، مؤكداً أن شعب البحرين يعيش منذ سنين سنة وشيعة دون وجود أي مشكلة، متهماً السلطة بخلق ذلك التقسيم.

تفاصيل..


إلغاء مجلس النواب
. admin - . 19 يونيو, 2014

حسن المدحوب
نوجه نداءً عاجلاً إلى أصحاب السعادة النواب، للتقدم باقتراح بقانون يقضي بإلغاء مجلس النواب واستبداله بأمانة عامة تُعيّن من قبل الحكومة، على غرار مشروع القانون الذي صادقوا عليه قبل أيام والذي ألغوا من خلاله المجلس البلدي للعاصمة.

المبررات التي نسوقها للنواب لتقديم هذا المقترح التاريخي، هي ذات المبررات التي ساقوها لإلغاء المجلس البلدي للعاصمة، فخصوصية التجربة النيابية في البحرين تدعونا للمناداة بهذا المقترح، الذي نظن أنه لو طبق فإنه سيعزز التجربة الديمقراطية في البلاد، وسيزيد من المشاركة الشعبية في صناعة القرار ومحاربة الفساد وسن التشريعات!

تفاصيل..


طليعة لبنان: لأوسع تحرك شعبي وسياسي دعماً لثورة العراق الوطنية
. admin - . 19 يونيو, 2014

طليعة لبنان:
لأوسع تحرك شعبي وسياسي دعماً لثورة العراق الوطنية
 
تعقيباً على الأحداث الجارية في العراق أصدرت

 القيادة القطرية لحزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي البيان الآتي:

مرة جديدة يفصح شعب العراق البطل عن مخزونه الثوري، الذي تفجر مقاومة شاملة ضد المحتل الأميركي الذي انسحب ذليلاً، وها هو اليوم يطلق ثورته الشاملة ضد إفرازات الاحتلال وكل العابثيين بأمن العراق الوطني، والناهبين لخيراته، والساعين لجعله ملحقاً بالقضاء السياسي الإيراني.

إن الثورة الشاملة، التي انطلقت حراكاً شعبياً منذ سنة ونصف، واستحضرت في تحركها كل عناوين المسألة الوطنية لجهة التأكيد على وحدة العراق وعروبته وحريته تستعيد وهجها في تحرير العديد من المحافظات والمدن من هيمنة النظام الميليشاوي الذي مارس كل أشكال القمع بحق أبناء العراق الشرفاء، وربط العراق بمسرح العمليات الأمنية والسياسية للنظام الإيراني لأجل توظيف معطى ساحة العراق في تنفيذ أجندته السياسية حيال هذا القطر الأصيل في عروبته وحيال العمق القومي العربي.

تفاصيل..


الرافعي: الثورة في العراق تسعى لحكم وطني تعددي ديمقراطي لا إقصاء فيه لأحد إلا العملاء والتكفيريين (آن لليل العراق الطويل أن ينته
. admin - . 19 يونيو, 2014

في ندوة شعبية موسعة، عقدها في مدينته طرابلس، وتناول فيها مجمل الأحداث الجارية على أرض العراق اليوم،

ناشد رئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي الدكتور عبد المجيد الرافعي الإعلام اللبناني والعربي عدم الانجرار إلى المصادر الإخبارية المشبوهة التي تعمل على النيل من ثورة العشائر المباركة في العراق ومحاولة تشويهها بإلصاق تهم المذهبية والإجرام والإرهاب عليها.

وقال الرافعي، ان ما جرى في المحافظات والمدن والدساكر التي حررها الثوار من سلطة العملاء المرتهنين لإيران وأميركا في العراق، الذين بلغ السيل الزبى في فسادهم وسرقاتهم وإهمالهم للمناطق وتبعيتهم لشركات النفط التي تنهب ثروات العراق، يؤكد بما لا يدع أي مجال للشك، أنها ثورة شعبية يقودها مجاهدون من كافة القوى الوطنية والقومية والإسلامية التي تسعى إلى رفع الظلم وشبح التقسيم والاقتتال الداخلي عن كل العراقيين بمختلف دياناتهم وطوائفهم وقومياتهم، وإعادة العراق إلى ما كان عليه من قبل، كبلد حر مستقل عزيز الجانب يهابه الأعداء بقدر ما يحتمي به أبناء العراق والأمة العربية والإسلامية، سنداً قوياً مدافعاً عن العراق ووحدته وأمنه واستقراره وعن قضايا الأمة التحررية وفي مقدمتها فلسطين العربية.

تفاصيل..


شيطنة النظام الوطني في العراق بالأمس كما شيطنة ثورة الشرف والكرامة اليوم
. admin - . 19 يونيو, 2014

الدكتور غالب الفريجات
بالامس تعرض النظام الوطني في العراق إلى حملة ظالمة شرسة من ابواق الاعلام المأجور العربي والدولي، وكأن الرئيس الشهيد صدام حسين كان يقوم بالتجول في شوارع بغداد ليحصد الآلاف من ابناء الشعب العراقي، كما ولديه الشهيدين عدي وقصي، وكان يجري تصوير الشهيد عدي بأنه كان يمارس أبشع الجرائم في حق المواطنين، ويعشق الحياة بلهوها وفجورها، وقد اثبتت الاحداث على غير ذلك، عندما واجه الامريكان بشجاعة منقطعة النظير، رافضاً الاستسلام لينجو ومن معه، ـ الشهيدان قصي والطفل مصطفىـ، وظل الشهداء الثلاثة يقاومون حتى آخر طلقة في ايديهم، ما يؤكد أن من يعشق الحياة لا يمكن أن يفرط فيها ويغامر على فقدانها، ولكن الشرف والكرامة التي تربى عليها هؤلاء ابت إلا أن تسيطر على سلوكهم في ميدان المواجهة حد الاستشهاد، نافية كل ما كان يدعيه البعض ويعمل على ترويجه من مسلكيات لنيل منه، كما هو الشهيد صدام حسين الذي قاد معركة المطار بنفسه، وبنى المقاومة، وهيأ لها كل مستلزمات انطلاقتها، ووفر لها كل سبل انطلاقتها جلًّ وقته، وتفكيره في كيف يواجه العدوان على العراق، فمن كان ديدنه هكذا لا يفكر إلا بما يخدم قضية شعبه؟، ما لا ينسجم على الاطلاق مع ما ضخه الاعلام المأجور عن ممارسة القهر والقتل في حق ابناء الوطن من قبل النظام.

تفاصيل..


مشاريع الأصوليات الإمبراطورية تتهافت على أسوار بغداد
. admin - . 19 يونيو, 2014

مشاريع الأصوليات الإمبراطورية تتهافت على أسوار بغداد
وبغداد عائدة إلى أحضان العروبة، والعروبة ستعود إلى أحضان بغداد

حسن خليل غريب 
قبل أسبوع من الزمن كانت عيون نظام الملالي في إيران نائمة عن شواردها، يغنون لاقتراب تحقيق حلمهم باستعادة أمجاد فارس التي هدمها العرب منذ مئات السنين. وما يزال طاق كسرى ماثلاً، كأحد أهم معالم انتصار العرب على إمبراطورية كسرى أنوشروان، محط أنظار الفقهاء. فراح هؤلاء يتوهمون بأن كسرى عائد، فراحوا ينتظرون عودته بثوب (الوالي الفقيه) وصولجانه. فقد نامت أعينهم مطمئنة إلى (نصر إلهي) يكاد يمطر عليهم سمن وعسل الولايات الجديدة التي يستولون عليها واحدة تلو الأخرى. وإنهم بعد تسللهم إلى العراق في العام 2003، بحماية الدبابات الأميركية، اعتبروا أنهم حققوا أهم أحلامهم من بوابة العراق، تلك البوابة التي حسبوا أنهم بدخولها قد أنجزوا الخطوة الجدية لتحقيق مشروعهم الإمبراطوري تحت عمامة دينية. لم يكن للنظام الإيراني أن يحصل على هذا الإنجاز الكبير لولا أن عيون الناطور العربي كانت قد نامت عن حماية (غنمه)، ولولا مشاركة الشيطان الأكبر في احتلال العراق.

تفاصيل..


التجنيس خارج القانون لا يأبه لسني أو شيعي
. admin - . 11 يونيو, 2014

يعقوب سيادي

يعقوب سيادي
نرى إن الجمعيات السياسية والمدنية، والشخصيات الفاعلة في المجتمع، بما في ذلك أعضاء المؤسسات التشريعية والقضائية، ناهيك عن المؤسسة الحكومية، في تفاعل صراعي أو اختلافي، وذاك منعكس في الحراكات والأداءات السياسية والمدنية، والجوانب القانونية والحقوقية والاقتصادية والاجتماعية، بما يفرز المجتمع محلياً إلى المعارضة والموالاة، لنظام الحكم ومؤسساته، لينعكس ذلك الميل، عن أو إلى نظام الحكم، في نسج العلاقة المواطنية، بمعيار مَن ضدنا فهو ليس منا.

تفاصيل..


سترة... لك ألف تحية
. admin - . 11 يونيو, 2014

هاني الفردان
سترة إحدى جزر أرخبيل البحرين، وتتكون من ست قرى (الخارجية، واديان، مهزة، مركوبان، القرية، وسفالة)، أناسها طيبون عرفوا على مدى الأزمان بسماحة خلقهم وقدرتهم على التسامح والعلو على الجراح.

تعاني منطقة سترة منذ سنوات طويلة من التهميش سواء السياسي أو الاقتصادي أو حتى الاجتماعي والرياضي، وذلك نتيجة مواقفها السياسية المعروفة منذ ما قبل التسعينيات من القرن الماضي.

جزيرة سترة أصبحت محاصرة، منذ شهور طويلة بحواجز إسمنتية، وسواتر ترابية، وأسلاك شائكة، حتى بلغ الأمر مؤخراً بتلك الحواجز لغلق الطرق الفرعية والداخلية مما شكل حالة «استفزازية» لأهالي المنطقة، في ظل ما تعانيه أيضاً من جراح غائرة ودماء كثيرة نزفت على أرضها.

تفاصيل..


بدلاً من قوانين «الترهيب» نحتاج لقانون «التجنيد»
. admin - . 9 يونيو, 2014

هاني الفردان
تتسارع في الأيام القليلة الماضية والمقبلة من عمر السلطة التشريعية، والتي من المزمع انقضاء دورها أواخر الشهر الجاري (يونيو/ حزيران) بحسب التسريبات النيابية، صدور قوانين أقرب ما يمكن أن توصف بـ «الترهيب»، وكان أهمها وأبرزها مشروع بقانون حكومي يتضمّن إجراء تعديلات على قانون الجنسية البحرينية الصادر في العام 1966، ويفتح الباب على مصراعيه لتسهيل إجراءات إسقاط الجنسية عن المواطنين، ولأسباب متعددة.

في إطار ما تطرح البحرين من قوانين عاجلة في الفترة الزمنية القليلة المتبقية من عمر السلطة التشريعية لتمريرها سريعاً من دون مناقشة، طرحت دولة الإمارات العربية المتحدة هي الأخرى قانوناً من نوع آخر، فرضت فيه تطبيق التجنيد الإجباري على الإماراتيين.

تفاصيل..


«واجب الولاء»
. admin - . 9 يونيو, 2014

منصور الجمري
مع انهمار القوانين علينا في الوقت الإضافي للبرلمان الحالي، فإن مشروعاً حكومياً يضاف إلى القوانين «الاستنسابية» سيعدل بعض أحكام قانون الجنسية البحرينية للعام 1963 وسيفسح المجال لـ«إسقاط الجنسية البحرينية عن من تسبب في الإضرار بمصالح المملكة أو تصرف تصرفاً يناقض واجب الولاء لها».

الخطورة في القوانين الاستنسابية هي إفساح المجال للسلطات لـ «تقدير» الموقف بحسب المزاج السياسي، وإصدار قرارات إدارية أو أحكام سريعة وكأن الحالة تشبه مخالفة مرورية عابرة... سوى أن العقوبات التي تصدر عن تقدير السلطات ليس غرامة سرعة سيارة، إنما «إسقاط جنسية»، أو الحكم بالمؤبد (في حالة قوانين أخرى)، وكأن الوضع في «سوق الحراج»، إذ ليس هناك الكثير من الحساب أو العتاب.

تفاصيل..


إرادة نيابية مستقلة!
. admin - . 7 يونيو, 2014

هاني الفردان
وافق مجلس النواب في جلسته الثلثاء (3 يونيو/ حزيران 2014) على تقرير لجنة المرافق العامة والبيئة بشأن مشروع قانون بتعديل بعض أحكام قانون البلديات، ويقضي المشروع بإلغاء مجلس بلدي العاصمة وإنشاء الأمانة العامة للعاصمة، كما يتم بمقتضاه تشكيل مجلس أمانة العاصمة يتكون من عدد لا يقل عن عشرة أعضاء يتم تعيينهم بأمر ملكي بمن فيهم الرئيس ونائب الرئيس من بين الأعضاء المنتخبين من قبل مؤسسات المجتمع المدني للمدة ذاتها المقررة للمجالس البلدية.

القرار في ظاهره نابع من «إرداة نيابية مستقلة»، ولكن هناك من يرى بأنه أدير وحرك عن طريق «ريموت كنترول» بيد السلطة، هذا القرار الذي صدر من مجلس النواب «الأمين على مصالح الشعب وحقوقه» جاء من أجل المصلحة العليا للوطن ومنسجماً مع الديمقراطية المختلفة التي نعيشها وحدنا هنا في البحرين خلافاً لديمقراطيات العالم.

تفاصيل..


يا وزراء... الطريق أمان
. admin - . 6 يونيو, 2014

عقيل ميرزا
أمانة عامة معينة في محافظة العاصمة، بدلاً من مجلس بلدي منتخب، واشتراط موافقة ثلثي أعضاء مجلس النواب على جدية استجواب الوزراء، بدلاً من موافقة غالبية الأعضاء، هذه آخر صيحات التطوير، والتحديث، وآخر صيحات التقدم التدريجي نحو الديمقراطية.

اقتراح «تشميع» مجلس بلدي العاصمة وإلغائه، كان في بادئ الأمر اقتراحا بقانون، رفعه مجلس النواب إلى الحكومة، وقامت الأخيرة بإحالته إلى هيئة التشريع، وأرجعته إلى مجلس النواب مرة أخرى على شكل مشروع بقانون، ووافق غالبية مجلس النواب المنتخب، على إلغاء مجلس بلدي منتخب أيضا، لتحل مكانه أمانة عامة معينة.

تفاصيل..


حوار بحريني بهريني
. admin - . 6 يونيو, 2014

عبدالنبي العكري

عبدالنبي العكري
التقت مجموعة من البحرينيين في مكان مريح حيث ينساب الحديث دون كلفة ومنهم الأحمر القحطاني ومنهم الأحمر أصفر ومنهم الأحمر رضا ومنهم الأحمر عوضين، ومنهم الأحمر المناكفة، ومنهم الأحمر غلام، بدأها أحدهم «أنت بيا من إمتى بحريني معلوم؟».

رد عليه آخر «يا زلمه وش ها الحجي، إنت بتحكي عربي ولا هندي؟».

فتداركه آخر «يا خبيري هذا يحجي بحريني جديد يعني خلطة ملطة».

تفاصيل..


إشكالية بناء المعرفة في أرض العرب
. admin - . 5 يونيو, 2014

د / علي محمد فخرو
هناك الكثير من المؤلفات والمقالات التي تؤكد أن قوة ومكانة الأمم ستعتمد في المستقبل المنظور على مقدار ماتولده من معرفة تمكنها من امتلاك التكنولوجيا من جهة ومن الابتكار والتجديد في شتى حقول الإنتاج والخدمات والنظم من جهة أخرى .
امتلاك التكنولوجيا، من خلال القدرة على الاختراع والتحسين والصيانة، يتمُ عادة بواسطة مؤسسات تخلقها الدولة وتصرف بسخاء لإنجاحها من مثل مؤسسة الصناعات الحربية الوطنية، وذلك حتى لا تعتمد في أمنها القومي على قوى الخارج واملاءاتها وابتزازها، أو من مثل مؤسسة الفضاء لإرسال أقمار صناعية فضائية غير خاضعة لقوى خارجية .
أما امتلاك معرفة الابتكار والتجديد، فإنه موضوع بالغ التعقيد يحتاج إلى تعليم جامعي رفيع المستوى لتخريج المبدعين والباحثين المتميزين، ويحتاج إلى مراكز أبحاث في داخل الجامعات وفي خارجها، ويحتاج إلى ربط محكم بين نتائج الأبحاث وبين عجلة الاقتصاد، وذلك من أجل القدرة على المنافسة في الأسواق الوطنية والعالمية .

تفاصيل..

  >>  أخبار
أخبار
«النواب» يقر تعديلات «الشورى» بمنح وزير العدل صلاحيات واسعة على الجمعيات السياسية
admin - 11 يونيو, 2014

 النواب يمنحون وزير العدل صلاحيات واسعة على الجمعيات السياسية
 
وافق مجلس النواب في جلسته أمس (الثلثاء) على تعديلات مجلس الشورى على مشروع بقانون بشأن تعديل قانون الجمعيات السياسية. من جانبه، ذكر النائب علي العطيش أن «زج الشباب في سن مبكر في السياسة سيؤدي إلى تراجع التحصيل الدراسي». فيما أفاد وزير العدل والشئون الإسلامية والأوقاف الشيخ خالد بن علي آل خليفة بأن «الشاب من حقه ممارسة السياسة ولكن المشكلة هي في تسييس المؤسسات التعليمية وراجعنا بعض الجمعيات في ذلك، سيتكفل بهذا الموضوع التعديلات التي يصوت عليها».

التفاصيل...

عرض التعليقات (0)
تسجيلات وصور