إبحث في الموقع
25 نوفمبر, 2017
أخبار التجمع
جمعيتا القومي والتقدمي تدينان بشدة التفجير الذي تعرضت له حافة الشرطة

يعبر المنبر التقدمي والتجمع القومي عن إدانتهما الشديدة للتفجير الذي تعرضت له حافلة الشرطة مساء يوم الجمعة 27 اكتبر 2017 والذي راح ضحيته أحد افراد الشرطة، كما أدى إلى إصابة 8 اشخاص اخرين  وفق بيان وزارة الداخلية.

اننا في جمعيتي التقدمي والقومي إذ نؤكد على رفضنا وتنديدنا بمثل هذه الاعمال الاجرامية، نعيد التأكيد على الدعوات التي طالما نادينا بها وشددنا عليها في مواقف وبيانات سابقة بإدانة ورفض كل اعمال العنف، ودعوة الجميع إلى التمسك بنهج السلمية في العمل السياسي، ونبذ العنف الذي نجمت وتنجم عنه على الدوام خسائر في الأرواح والممتلكات والمزيد من الآلام والمصاعب للجميع، وتعميق الشرخ والانقسام بين افراد وشرائح مجتمعنا البحريني.
تفاصيل


بيان : "القومي" و"التقدمي" تأسفان لحل "وعد" وتدعوان لإعادة الحيوية السياسية للمجتمع عبر الحوار

 "القومي" و"التقدمي" تأسفان لحل "وعد" وتدعوان لإعادة الحيوية السياسية للمجتمع عبر الحوار
 
تعبر جمعيتا التجمع القومي والمنبر التقدمي عن أسفهما لقرار حل جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد"، معتبرين أن ذلك سيحدث فراغا سياسيا كبيرا في الحياة السياسية في بلادنا ويُفقد تيارنا الوطني الديمقراطي وقضية الوحدة الوطنية واحدا من أهم مرتكزاتهما. وتجددان دعواتهما السابقة بالتمسك بالنهج الديمقراطي الذي قام عليه مشروع الملك الاصلاحي الذي تُعد حرية العمل السياسي السلمي من أهم مرتكزاته، وهو الخط الذي اعتمدته قوى التيار الوطني الديمقراطي.

تفاصيل


بيان جمعيتي التجمع القومي والمنبر التقدمي تجددان دعمهما لجمعية وعد وتدعوان لإلغاء قرار حل الجمعية

 
على ضوء قرار محكمة الاستئناف الإدارية العليا بتأجيل محاكمة جمعية العمل الوطني الديمقراطي وعد إلى 22 أكتوبر الجاري لرد هيئة الدفاع عن وعد على مذكرة وزارة العدل، أصدرت جمعية التجمع القومي وجمعية المنبر التقدمي بيان مشترك جاء فيه:
تؤكد جمعيتا التجمع القومي والمنبر التقدمي مجددا وقوفهما التام والراسخ إلى جانب جمعية وعد في مطالبها العادلة بقيام محكمة الاستئناف الإدارية العليا في جلستها المزمع عقدها يوم 22 أكتوبر الجاري بإلغاء قرار المحكمة الكبرى الإدارية الأولى الصادر بتاريخ 31 مايو 2017 والقاضي بحل الجمعية وتصفية أموالها، وذلك بالنظر لعدم سلامة وصحة التهم الموجهة للجمعية، وخاصة فيما يخص بنضالها السلمي الديمقراطي ومواقفها الثابتة في رفض كافة أشكال العنف والإرهاب.
تفاصيل


بيان : قوى التيار الديمقراطي تجدد تمسكها بالسلمية واللاعنف نهجا لتحقيق المطالب المشروعة

في اليوم العالمي للاعنف
  قوى التيار الديمقراطي تجدد تمسكها بالسلمية واللاعنف نهجا لتحقيق المطالب المشروعة
 
تحتفل البشرية في الثاني من أكتوبر من كل عام باليوم العالمي للاعنف، لتعيد من خلاله التأكيد على ثقافة السلام والتسامح والتفاهم التي اتسمت بها حركة زعيم حركة استقلال الهند ورائد فلسفة وإستراتيجية اللاعنف المهاتما غاندي الذي قررت الامم المتحدة في يونيو عام 2007 يوم ميلاده ليكون يوما عالميا للاعنف، حيث نص القرار على اعتبار هذا اليوم مناسبة لنشر رسالة اللاعنف، عبر وسائل عددية ومنها التعليم وتوعية الجمهور وإشاعة روح التسامح والإخاء بين البشر. لقد جسد المهاتما غاندي من خلال فلسفة "قوة الحق" درجات عالية من التسامح ضد خصومه بما فيهم الاستعمار البريطاني الذي احتل الهند عقودا طويلة، فسجل مواقف مفصلية في هذه الفلسفة ومنها "أن اللاعنف هو أقوى قوة في متناول البشرية. فهو أعتى من أعتى سلاح من أسلحة الدمار تم التوصل إليه من خلال إبداع الإنسان".
تفاصيل


بيان جمعيات التيار الديمقراطي بمناسبة اليوم العالمي للديمقراطية

يُحيي العالم في الخامس عشر من سبتمبر من كل عام اليوم العالمي للديمقراطية، بقرار من الأمم المتحدة، هدفه التأكيد على ضرورة  الديمقراطية، وانجاز مهام بناءها في البلدان التي لا تتوفر فيها، من أجل أن تكون حقاً متاحاً لكافة شعوب الأرض، كما يوفر هذا اليوم فرصة لاستعراض حالة الديمقراطية في العالم، ومتابعة ما تقوم به الحكومات والمجتمعات من تدابير من أجل تحقيقها وصونها. 
وحسب المعايير الدولية فإن القيم المتعلقة بالحرية واحترام حقوق الإنسان ومبدأ تنظيم انتخابات دورية نزيهة بالاقتراع العام هي عناصر ضرورية للديمقراطية، وهي قيم ينص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وكذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، لضمان توزيع الثروة على نحو عادل وتوخي المساواة والإنصاف. 
وقد اختارت الأمم المتحدة أن يكون موضوع عام 2017 هو الديمقراطية ومنع الصراعات، انطلاقاً من  الحاجة الماسة لتعزيز المؤسسات الديمقراطية،
تفاصيل


جمعيات التيار الوطني الديمقراطي تحيي ذكرى الاستقلال

تمر في الرابع عشر من أغسطس الذكرى السنوية لاستقلال البحرين عن الحماية الإستعمارية البريطانية، وإعلان قيام  دولة البحرين المستقلة، وعلى الرغم من أن إعلان هذا الاستقلال كان في أحد وجوهه نتيجة إعلان حزب العمال الحاكم في بريطانيا يومها عن سحب الوجود العسكري البريطاني من شرق السويس، أمام تصاعد مطالبة شعوب هذه المنطقة بالاستقلال والحر ية، وما تكبدته قوات الاحتلال البريطاني من خسائر في اليمن الجنوبية على أيدي حركة التحرر الوطني هناك، إلا أن هذا الإستقلال جاء أيضاً هزيمة للمطالبات الإيرانية بضم البحرين إلى إيران، وتأكيداً على تمسك شعب البحرين عن بكرة أبيه باستقلال بلاده وبعروبتها.
تفاصيل


بيان : قوى التيار الوطني الديمقراطي غلق المسجد الأقصى خطوة صهيونية تصعيدية لتهويد القدس

قالت قوى التيار الوطني الديمقراطي إن قيام السلطات الصهيونية بإغلاق المسجد الأقصى ومنع الصلاة فيه يوم الجمعة الماضية، متذرعة بالاشتباك المسلح الذي وقع في الحرم القدسي صباح نفس اليوم، ما هو إلا خطوة مدروسة تندرج ضمن سياسة التهويد وإفراغ القدس من سكانها، وتحدياً لمشاعر ملايين العرب والمسلمين في كل مكان.
ورغم إعلان سلطات الاحتلال في وقت لاحق عن تراجعها عن ذلك القرار بعد تفتيش مكاتب الأوقاف والعبث في سجلاتها، إلا أنها نصبت أجهزة كشف معادن، وهو خطوة رفضتها الأوقاف الإسلامية الفلسطينية واعتبرتها عقابا جماعيا للمصلين الذين قاموا بأداء الصلاة خارج المسجد. فيما سمحت سلطات الاحتلال للمستوطنين باقتحام باحات المسجد الأقصى، حيث شرعوا باقتحامات استفزازية للمسجد من جهة باب المغاربة، وتنفيذ جولات بحرية كاملة فيه.
تفاصيل


التجمع القومي الديمقراطي ينعي الرفيق الدكتور عبد المجيد الرافعي نائب الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي

  
التجمع القومي الديمقراطي ينعي الرفيق المناضل والقائد الكبير الدكتور عبد المجيد الرافعي
نائب الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي.
 
 
بِسْم الله الرحمن الرحيم

(( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا))
صدق الله العظيم 
بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره ينعى التجمع القومي الديمقراطي الرفيق المناضل والقائد الكبير الدكتور عبد المجيد الرافعي نائب الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي.

فقد تلقينا نبأ وفاة رفيقنا العزيز ببالغ الحزن والأسى، ملبيا نداء الخالق عز وجل بعد صراع طويل ومرير مع المرض الذي الم به. وبرحيل هذا القائد الحكيم والفارس الشهم تكون امتنا العربية قد خسرت احد قادتها الكبار ومناضليها الأفذاذ الأوفياء الذين نذرو أنفسهم لخدمة أهداف الأمة العربية على المستوين النضالي والفكري، فقد كانت حياته رحمه الله 
تفاصيل


الرفيق د. خضير المرشدي عضو القيادة القومية للحزب تعزية ومواساة بوفاة الرفيق المناضل الدكتور عبد المجيد الرافعي

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

تعزية ومواساة بوفاة الرفيق المناضل الدكتور عبد المجيد الرافعي
 نائب الامين العام لحزب البعث
 
الرفيق القائد المجاهد العزيز عزة إبراهيم أمين عام الحزب المحترم
بمزيد من الاسى والحزن أبعث لجنابكم العزيز بخالص التعازي وعميق المواساة بوفاة الرفيق المناضل الدكتور عبد المجيد الرافعي نائب الامين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي، ورئيس حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي، والذي برحيله فإن البعث قد فقد رجلاً من رجاله الشجعان... وإن عنواناً من عناوينه قد أفِلْ، وفارساً من فرسانه قد ترجّلْ... كان الرفيق الحكيم رحمة الله عليه مناضلاً عالي الجناب، قلّ نظيره في الوفاء والصدق والثبات على مبادئ البعث وقيمه، وكانت تلك الصفات مقترنة بخصال فريدة من التسامح والمحبة وحسن التعامل ورهافة الحس والشعور الانساني الرفيع... 
 
تفاصيل


نائب امين عام حزب البعث العربي الاشتراكي رئيس حزب طليعة لبنان الدكتور عبد المجيد الرافعي في ذمة الله

نائب امين عام حزب البعث العربي الاشتراكي رئيس حزب طليعة لبنان الدكتور عبد المجيد الرافعي في ذمة الله
 
 
12-07-2017
في تمام الساعه السابعه والنصف من صبيحة هذا اليوم الثاني عشر من شهر تموز نفس مطمئنه انتقلت الى با رئها
ننعي اليكم والى حزبنا
العظيم والامه العربيه
وفاة القائد المجاهد
الرفيق المناضل الدكتور
عبد المجيد الطيب الرافعي نائب الامين العام للحزب رئيس
حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي
 
انالله وانا اليه راجعون 
تفاصيل


بيان قوى التيار الوطني الديمقراطي : وقف المزايا التقاعدية للمسحوبة جنسيتهم مخالف للدستور والمواثيق الدولية

قالت قوى التيار الوطني الديمقراطي أن قرار لجنة الشؤون التشريعية والقانونية بمجلس الشورى يوم الاربعاء 28 يونيو 2017 بوقف المزايا التقاعدية للمسحوبة جنسياتهم يعتبر مخالف لجميع الانظمة والقوانين والدستور البحريني، فضلا عن كونه قرار يتعارض تماما مع المواثيق الدولية ذات الصلة وأهمها الاعلان العالمي لحقوق الانسان الذي يحرم نزع الجنسية عن اي انسان وإبقاءه بلا جنسية، كما يرفض مصادرة حقوق العمالة بأثر رجعي يسبق الجريمة ان وقعت.
تفاصيل


بيان قوى التيار الوطني الديمقراطي تبدي قلقها من أوضاع المالية العامة وتدعو لحلول عاجلة لتصحيحها

أبدت قوى التيار الوطني الديمقراطي قلقها البالغ من الحالة المتردية التي آلت إليها المالية العامة للدولة والتي باتت تنعكس وبشكل متزايد سلبا على الحياة المعيشية للمواطنين، وطالت الإجراءات المتخذة لمواجهة هذه الحالة الحقوق ألأساسية والمكتسبة لهم في ظل مؤشرات واضحة على استمرار التراجع في الأوضاع المالية والاقتصادية لسنوات قادمة وذلك بضوء البيانات والمؤشرات التي حملتها الميزانية المعتمدة للعامين 2017 و2018 التي أعلن عنها بصورة متأخرة جدا لما يقارب على ثمانية شهور، وهو التأخير الذي يعكس بدوره ضيق الخيارات المتوفرة لتعديل أوضاعها:
1. فعلى صعيد الإيرادات والتي بلغت 2.2 مليار دولار في ميزانية 2017، وبالرغم من تدشين حملة الإصلاحات المالية والاقتصادية منذ العام 2014 لا تزال الإيرادات النفطية تمثل 80% من إجمالي الإيرادات بالمقارنة 
تفاصيل


التجمع القومي والمنبر التقدمي تعبران عن أسفهما لوقف صحيفة الوسط وتطالبان باحترام حرية الصحافة والتعبير

أكدتا جمعيتي التجمع القومي والمنبر التقدمي عن بالغ أسفهما لقرار السلطات في البحرين وقف اصدار وتداول صحيفة الوسط حتى اشعار اخر”، كما اعلنت عنه وزارة الإعلام في بيان لها امس الاول وبحسب ما أوردته وكالة انباء البحرين الرسمية.

وقد عبرت الجمعيتان عن مخاوفها من تراجع مستوى الحريات بشكل عام في البلاد، وفي المقدمة منها حرية الصحافة واستمرار التضييق على الصحفيين وخنق حرية الرأي والتعبير، والتي انحدرت كثيرا خلال الفترة القليلة الماضية بحسب المؤشرات الدولية، كأحد تجليات الاصرار الرسمي على استمرار نهج التعامل الأمني، والذي بات يصادر بشكل واضح الحد الأدنى من حرية الممارسة الصحفية في البلاد، ويصادر أبسط مقومات حرية الرأي والتعبير،التي كفلها دستور البلاد واكدها ميثاق العمل الوطني وصادقت عليها حكومة البحرين ضمن التزاماتها وتعهداتها الدولية.
تفاصيل


بيان لجمعيتي المنبر التقدمي والتجمع القومي نتطلع لعودة " وعد" لممارسة دورها الهام في رفد العمل السياسي وتعزيز اللحمة الوطنية

اكدت جمعيتا المنبر التقدمي والتجمع القومي عن بالغ اسفهما لقرار المحكمة الكبرى الادارية  الأولى اليوم الأربعاء 31 مايو/ آيار 2017 والقاضي  بحل جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد" وتصفية اموالها،  والذي جاء بناء على دعوى تقدم بها وزير العدل.  آملين ان يتم نقض ذلك القرار والتراجع عنه سريعا، بما يخدم مسيرة الاصلاح السياسي ومصلحة البلاد، حيث تمثل جمعية "وعد" ركنا اساسيا مهما، باعتبارها امتداد لتيار سياسي مهم ضمن سيرورة العمل السياسي في البحرين، والتي جاء تأسيسها كنتيجة منطقية ومباشرة لما اضفاه حينها مشروع ميثاق العمل الوطني من زخم وحيوية لمسيرة الاصلاح السياسي التي كانت املا في وجدان كل ابناء البحرين.
تفاصيل


قوى التيار الوطني الديمقراطي تطالب بالإفراج عن معتقلي مداهمات الدراز وتدعوا لحوار سياسي شامل

تابعت قوى التيار الوطني الديمقراطي التطورات المؤسفة والمقلقة التي بدأت منذ صباح اليوم الثلاثاء بإعلان وزارة الداخلية عن دخول قواتها قرية الدراز، وإقدامها على فض الاعتصام السلمي الذي استمر هناك لأشهر طويلة،ومداهمة المنازل الواقعة في محيط ساحة الاعتصام، مما ادى الى مقتل خمسة مواطنين واعتقال العشرات من الاهالي بلغ عددهم المئات حتى الآن، بحسب ما تم الإعلان عنه، اغلبهم من الشباب والأطفال، كما تعرض العشرات لإصابات متفرقة برصاص الشوزن المحرم دوليا والكثير من الاختناقات بسبب الغازات المسيلة للدموع التي اطلقت على عدة مناطق من القرية، في الوقت الذي لاتزال الحواجز الأمنية تتحكم في حركة الدخول والخروج من قرية الدراز.
تفاصيل


بيان صادر عن قوى التيار الوطني الديمقراطي في الذكرى التاسعة والستين لنكبة فلسطين

في مثل هذه الأيام قبل تسعة وستين عاماً عاش الشعب الفلسطيني أوضاعاً مأساوية شكلت بداية لضياع فلسطين العربية، عندما شرعت القوى الاستعمارية في تنفيذ مشروعها الاجرامي على أرض فلسطين، وأعطت الضوء الأخضر للعصابات الصهيونية للمضي في المجزرة التي لم يعرف التاريخ الإنساني لها مثيلاً في العصر الحديث، حيث جرى اطلاق يد هذه العصابات للإمعان في سفك الدم الفلسطيني واحتلال الأراضي الفلسطينية وتشريد شعبها في بقاع الدنيا وإحلال المهاجرين الصهاينة مكانه في المدن والقرى الفلسطينية.
وقعت هذه الجريمة وسط عجز وخذلان الأنظمة العربية وتواطؤ البعض الآخر منها، مما أدى إلى النكبة وما نجم عنها من تداعيات سلبية على القضية الوطنية للشعب الفلسطيني .
تحل علينا هذه الذكرى الأليمة، ومعركة الأمعاء الخاوية توشك أن تدخل شهرها الثاني، حيث باتت قضية الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الصهيوني تمثل عنواناً بارزاً في مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني. إن هذا الإضراب يأتي كتعبير عن حجم المعاناة والانتهاكات الحاطة بالكرامة الإنسانية التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال، وخذلان الأنظمة العربية والمجتمع الدولي،.
تفاصيل


كلمة التيار في الوقفة التضامنية مع الأسرى الفلسطيني

الأخوة قيادات واعضاء جمعيات التيار الوطني الديمقراطي 
الأخوات والأخوة الحضور 
اسعد الله صباحكم بكل خير 
بعد مرور سبعة وعشرين يوما على بداية إضراب الأسرى الفلسطينيين (إضراب الكرامة)، منذ 17 أبريل الماضي 2017، لوقف الانتهاكات وتعسف الاحتلال ضدهم، في صمودهم ونضالهم الشجاع يواصلون معركتهم البطولية بإضراب عن الطعام يشارك فيه لحد الآن ما يربو على الألف وسبعمائة أسير في اكثر من عشرة سجون.
ففي الوقت الذي يكاد أن يُفقد فيه الأمل وتنعدم الرؤية وتتكاثر مشاريع تصفية القضية الفلسطينة بتوظيف  ما تشهده المنطقة العربية من تمزق للكيانات الوطنية ومنتناحر مذهبي وطائفي لم تسلم منه أي من الدول العربية بدرجة أوبأخرى وما يحاك لهذه المنطقة من مخططات من اجل إضافة الى استنزاف خيرات شعوبها تصفية القضية الفلسطينة لصالح مشاريع الدولة الصهيونية والاحتكارات والدول الكبرى صاحبة المصلحة في إغراق بلداننا في الفوضى.
تفاصيل


مؤسسات المجتمع المدني البحرينية:نرفض ونستنكر السماح لوفد صهيوني بتدنيس أرض بلادنا ضمن وفود كونغرس الفيفا

مؤسسات المجتمع المدني البحرينية:
نقف قلباً وقالباً مع الأسرى المضربين عن الطعام.
 
و نرفض ونستنكر السماح لوفد صهيوني بتدنيس أرض بلادنا ضمن وفود كونغرس الفيفا
 
 يمر الصراع العربي الصهيوين اليوم بلحظة مفصلية من حيث تصاعد المحاولات لتصفية القضية المركزية للأمة العربية جمعاء، سواء عن طريق التطبيع المباشر أو الغير مباشر بين بعض الأنظمة العربية والكيان الغاصب والذي يتخذ أشكالاً متعددة، فتارة نرى وفود تجارية صهيونية تحمل جنسيات مزدوجة تندس أرض بلادنا بحجة التجارة، ناهيكم عن التطبيع بحجة المكانة الرياضية كقبول إستقبال كونغرس الفيفا المزمع عقده هذا الشهر على ارض بلادنا الحبيبة بحضور وفد من كيان العدو الصهيوني المجرم، وهو الأمر الذي عبر شعبنا وقواه الحية مراراً وتكراراً عن شجبه ورفضه وإستنكاره له وطالب حكومة البحرين بالعدول عنه وإتخاذ موقف واضحٍ وصريح يتفق مع الخط العام لشعب البحرين الرافض لاي علاقة تطبيبعية من الكيان الغاصب.
بالإضافة إلى ما تقدم تأتي الدعوات والزيارات التطبيعية المشبوهة والمرفوضة التي تروج لها جهات رسمية وشبه رسمية داخل بلداننا وعلى مرأى ومسمع الدولة 
تفاصيل


قوى التيار الديمقراطي في البحرين تطالب المجتمع الدولي بضرورة الوقوف بمسؤلية الى جانب الحق الفلسطيني

قوى التيار الديمقراطي في البحرين تطالب المجتمع الدولي بضرورة الوقوف بمسؤلية الى جانب الحق الفلسطيني في الكرامة والحرية والاستقلال الوطني
 
 في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من شهر ابريل/ نيسان الجاري، يخوض آلاف الأسرى من ابناء شعبنا الفلسطيني في سجون الاحتلال الصهيوني اضرابا مفتوحا عن الطعام، سبقه بيوم واحد تقديم عريضة بمطالب الأسرى في السجون (الأسرائيلية) . تأتي هذه الخطوة تعبيرا عن حجم المعاناة والانتهاكات الحاطة بالكرامة والمعاملة غير الانسانية التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال وخذلان المجتمع الدولي، وهي دعوة تتطلب بدورها وحدة الأسرى من مختلف الفصائل، كما تتطلب ظروف ومتطلبات هذه المعركة الانسانية ضرورة وحدة وتلاحم كافة الفصائل الفلسطينية في اسناد وانجاح الاضراب، لتحقيق اهدافه المشروعة، وبما يحفظ حقوق وكرامة الأسرى المشروعة التي كفلها القانون الدولي لحقوق الانسان، ويفضح تجاوزات وممارسات سلطات الاحتلال تجاه الحق الفلسطيني المغتصب.
تفاصيل


قوى التيار الوطني الديمقراطي تستنكر وتدين التفجيرات الإرهابية في جمهورية مصر

تدين قوى التيار الوطني الديمقراطي في البحرين وبأقسى عبارات الإدانة، التفجيرات الإرهابية الأخيرة بجمهورية مصر التي استهدفت كنيستي مارجرجس بطنطا ومحيط الكنيسة المرقصية بالإسكندرية، والتي أدت إلى وقوع العديد من القتلى والجرحى وسط الأخوة الأقباط، وتأتي هذه التفجيرات مواصلة لتفجيرات الكاتدرائية المرقصية في العباسية وسط القاهرة نهاية العام الماضي، 
تفاصيل

  >>  مقالات
ففي المحاضرة التي ألقاها فخرو مساء الإثنين (5 ديسمبر/ كانون الأول 2016) بمقر التجمع القومي في منطقة الزنج
admin - 7 ديسمبر, 2016

فخرو: الوحدة الخليجيَّة «وجوديَّة» وليست «ظرفيَّة»

شارحاً أهميَّة إدخال اليمن والعراق وإدماج إيران اقتصاديّاً
 
المفكر علي فخرو متحدثاً حول الوحدة الخليجية
 
 
أثار المفكر البحريني علي محمد فخرو العديد من التساؤلات حول الوحدة الخليجية، لكنه ساق الإجابات التي تحمل بُعدًا عميقًا في شأن الأبعاد القومية والاستراتيجية للوحدة الخليجية.

ففي المحاضرة التي ألقاها فخرو مساء أمس الأول الإثنين (5 ديسمبر/ كانون الأول 2016) بمقر التجمع القومي في منطقة الزنج، تساءل: «عن أي وحدة نتحدث؟ هل عن وحدة جزئيَّة ثم تتحوَّل إلى سداسيَّة؟ أم أنَّنا نقول إما سداسيَّة أو لا نريد!»، ليقدم رؤيته في هذا المسار بقوله: «إن أي وحدة تقوم بين أي قطرين يجب أن نقف معها ونؤيدها، فالوحدة يجب أن تعلو فوق كل الإيديولوجيا وكل التمنيات، ذلك أنَّ الوحدة الجزئيَّة لن تكون على حساب الوحدة القوميَّة»، ولهذا تساءل أيضًا: «إذا كانت سلطنة عمان لا تريد أن تكون جزءًا من الاتحاد الخليجي على الأقل في المرحلة الحاليَّة، فهل نوقف الوحدة بسبب رفض عمان؟».

العراق واليمن وما حدث!

والصحيح، كما أفاد فخرو هو أنْ ندخل في اتحاد، ومن خلال هذا الاتحاد نضع حلولاً للتحفظات، وكما أكرر دائمًا أنَّ وحدة مجلس التعاون وجوديَّة وليست ظرفيَّة مرتبطة بالظروف وما حولنا، وقد كنا نقول إن العراق واليمن يجب أن يدخلا الاتحاد، فلو كان اليمن جزءًا من الوحدة في داخل مجلس التعاون لما حدث ما يحدث اليوم، لكنها أبعدت؛ لأنها دولة فقيرة، ولديها مشاكل وكأننا ليس لدينا مشاكل! وينطبق ذلك على العراق، حيث قالوا إنها جمهورية ولدينا أنظمة حكم غير جمهورية، وهذا أيضًا غير صحيح، يجب ألا نسمح بأي اختلافات تعلو على الوحدة التي ننشدها.

هزيمة سبعة جيوش

ولأهميَّة الورقة التي قدمها فخرو، تجدر الإشارة إلى أنَّ مدير اللقاء محمود القصاب، مهَّد لها بالقول: «إن موضوع الاتحاد الخليجي والأبعاد القومية والاستراتيجية موضوعٌ مُهمٌّ للغاية، فبعد ضياع فلسطين وقيام الكيان الصهيوني على أرضها، شاعت في مجتمعنا العربي حكاية مفادها أن فتى سأل والده كيف انهزم العرب وهم يحاربون الصهيونية بسبعة جيوش؟ فأجاب الوالد على الفور: انهزموا لأنهم قاتلوا بسبعة جيوش، ومفاد هذه الرواية يعكس أهمية الوحدة العربية كفكرة وكرابطة ثقافية وحضارية وعقائدية أيضًا قد جمعت العرب في الماضي وباتت اليوم أمرًا مهمًّا وضروريًّا لمواجهة التحديات الحاضرة، وصارت شرطًا لازمًا للنهوض في المستقبل، وليس للعرب مستقبل على ما يبدو دون وحدتهم، ولو جاء الراوي في زمننا زمن النكبات والأزمات لصعق من هول الكارثة! فالجيوش السبعة تضاعفت ثلاث مرات وتجاوزت العشرين، وهم لا يحاربون العدو بل يحاربون بعضهم بعضاً... في اليمن وسورية والعراق، وفي الكثير من الدول العربية.

شروط الاتحاد: الديمقراطية

وسط هذا المشهد العربي المرعب، تتوالى دعوات تطالب بالوحدة الخليجيَّة، بعد أن داهمت الأخطار والتحديات هذه الدول وصارت التدخُّلات الخارجية تهدد وحدتها وسلامتها وأمنها، ومن هذا المنطلق وضمن هذه الرؤية نحن مع الاتحاد الخليجي، لكن للاتحاد كما نعتقد شروطًا، وفي المقدمة منها الديمقراطية والمشاركة في القرار، وهذه مسائل يجب أن نبحثها ونتوقف أمامها، فنحن لسنا ضد الوحدة، بل نرى فيها خلاصًا لهذه الأمة، وهذا ما سيطرحه المفكر فخرو.

جزء من الفكر السياسي

وعودًا إلى ورقة فخرو، تناول التجارب التي مرَّت بها الأمَّة العربية من محاولة الوحدة المصرية السورية، المصرية السورية العراقية، المصرية الليبية، المصرية السودانية، وكل تلك المحاولات تحققت أم لم تتحقق تدلُّ على أننا كنا ولانزال نعيش الموضوع، ثم أنَّ الوحدة جزء من الفكر السياسي، والوحدة اليوم جزء لا يتجزأ من الفكر السياسي العربي، فلا تقرأ كتابًا عن الفكر السياسي القومي العربي إلا وتقرأ فيه الوحدة العربية مغروسة، والمشروع النهضوي الذي نشر منذ بضع سنين يتكون من النقطة الأولى الأساسية هي قضية الوحدة العربية، ثم يجب ألا ننسى أن الإسلام السياسي كان في الماضي ينظر بخوف وقلق إلى الوحدة، واليوم - حتى الإسلام السياسي - أصبحت الوحدة جزءًا من عقيدته، ليس في صلبها، لكن ينظر بتعاطف واعتقاد أن الوحدة العربية ضرورية، كما أنها جزء من الحماية للوجود العربي.

وزاد فخرو قوله: «الوجود الصهيوني لا يمكن دحره من أي قطر من الأقطار العربية، فقد حاولت وعجزت، وهو كيان مدجج بكل الإمكانيات؛ لإسقاط أي محاولة لدحره من فلسطين المحتلة».

وماذا عن الاتحاد الخليجي؟

على مستوى مجلس التعاون، أفاد فخرو أن أسباب قيام الوحدة هي ذاتها الأسباب التي وجدت على الأرض العربية، سواء التاريخية، أو مبررات الفكر السياسي، ومبررات النهضة، وحماية الأمة من الأخطار الرهيبة التي تحيط بنا من كل جهة، ونحن لا نريد أن نشكك أنفسنا، لافتًا إلى ملتقى الاتحاد الخليجي الذي نظمه تجمع الوحدة الوطنية مؤخرًا، حيث كان يركز العديد على الجوانب الأمنية التي تستدعي الوحدة، وأنا كان تعليقي: «لنفرض أن الجوانب الأمنية ليست موجودة، وليست هناك أية أخطار، فهل هذا يعني أن الوحدة ليست مهمة؟».

وأوضح أن قيام صناعة وتنمية مستدامة، وتغييرات وتجديدات سياسية، وأمور كثيرة ستنتج عن الوحدة، فأنت لن تدخل في قلب حضارة هذا العالم إلا من خلال الوحدة، ولا يوجد قطر أكبر من القطر المصري الذي تعداد سكانه حوالي 90 مليوناً، لكنه لم يتمكن من حماية نفسه من الأخطار ولم يقف على رجله اقتصاديًّا ولا سياسيًّا ولا أمنيًّا حتى في أيام زخمه الكبير أيام الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ومن يقول إن الوحدة العربية مبنية على أحلام وردية ورومانسية، فهذا غير صحيح؛ لأن الواقع يفرض هذه الوحدة، ورغبة العرب في ألا يخرجوا من التاريخ تدفع في اتجاه الوحدة؛ لأنها ستعيدهم إلى المسيرة الإنسانيَّة التي خرجوا منها مؤخرًا.

وحدة ضمن المشروع الكبير

في هذه المنطقة، لدينا كل تلك العوامل، يسترسل فخرو، فلدينا الترابط العرقي، ولا يمكن إسقاطه من الحساب، وليست لدينا عائلة إلا ولديها أقارب في دول الخليج، والآن يهمنا جدًّا من البداية نحن كأناس مؤمنين بقوميتنا أن هذه الوحدة عندما ننشدها فإننا ننشدها ضمن ذلك المشروع الكبير، وهو الوحدة العربية، فإذا تمت هنا فهي مقومة ومقوية لذلك التوجه الوحدوي العروبي التام الشامل، وأية محاولة لفصل هذه الوحدة عن تلك الوحدة فهي محاولة للعودة إلى الوراء.

السيادة حينما «تُمس»!

وتساءل فخرو مجددًا: «عن أي نوعية، في الخمسينات كنا نقول بوحدة اندماجية، أما اليوم، فالإنسان العربي يقبل بأي نوع من الوحدة؛ كونها ستكون أفضل من الوضع الحالي الممزق: كونفيدرالي... فيدرالي... مشابه لأوروبا... هذه ليست عقبة أمام الإيمان والعمل لهذه الوحدة، إلا أنَّ هناك من يقول إن دعوات الوحدة قضية مستعجلة؛ لأن الأخطار كبيرة، وبالتالي لابد من الاستعجال! لكن لدينا مشاكل وهي مشكلة السيادة التي تتمسك بها دول المجلس كلها بدون استثناء بدليل أنه عندما تمس (السيادة) ولو ذرة واحدة لأي قطر من تلك الأقطار الست الخليجية تراهم يخرجون عن الوحدة! ومشكلة السيادة قد تجعل من سرعة الوحدة هذه بالضرورة أن تكون (بطيئة)، وتأخذ في الاعتبار الحساسيَّات، ثم هناك مخاوف من بعض الجماعات في داخل هذه الدولة أو تلك، فهل ستكون على حسابنا وعلى حساب الحرية السياسية والمدنية، كلها مخاوف موجودة ويجب أن توجد لها علاجات، وألا نسمح لهذه المخاوف».

اقتصاد واحد لا اختلاف فيه

ويشدد فخرو على وجوب الإصرار على الجانب الاقتصادي، فلا يكفي ما تمَّ حتى الآن ونصرُّ على أن اقتصاد دول مجلس التعاون أو الدولة الجديدة، إن قامت، يجب أن يكون اقتصادًا واحدًا لا اختلاف بينه، ففي اوروبا إذا دخلت دولة ضعيفة فإن الأوربيين يدفعون مساعدات من أجل أن يصل مستواها الاقتصادي إلى المستوى العام، ولا يدفعون للدولة بل يدفعون لمناطق في الدولة، ودائمًا أذكر ألمانيا التي كانت لديها مشاكل اقتصادية ودفع الاتحاد الأوروبي مساعدات دون أن يقول إن ألمانيا غنية بل يقول إن من حق تلك المنطقة أن تحصل على مساعدات.

وذهب إلى مثال في مسيرة مجلس التعاون بقوله: «أخذنا أكثر من 25 سنة حتى نقرر الوحدة الجمركية وهي ليست كاملة حتى الآن، بسبب أن مدينة واحدة تعترض؛ لأن مصالحها قد تتأثر بالوحدة الخليجية، وكذلك الوحدة النقدية، حيث نرى أن الموضوع بدأ يتوقف، وكنا نعتقد أن يكون هناك صندوق مشترك لمساعدات الجهات الضعيفة، وهذا لم يتحقق، بل أكثر من ذلك، هناك اختلافات حقيقية حول دور الاقتصاد، فهناك من يرى منطق السوق ونظام السوق الحر الكامل، وهناك دول تعتقد أنَّ دولة الرعاية الاجتماعية يجب أن تبقى حتى لا تنفلت الأمور، لكن هذا هدف فرعي يجب أن نستمرَّ على العمل من أجله وندفع به دفعًا إلى الأمام.

أمثلة للتعليم والصحة والعمل

وتحدث فخرو عن بعض الخدمات، كالتعليم والصحة والوظائف، فقال: «في عقد الثمانينات طرحنا موضوع توحيد مناهج التعليم كلها عدا التاريخ، فما هي المشكلة أن يكون منهج الكيمياء أو الفيزياء أو العلوم الاجتماعية أو اللغة الانجليزية أو العربية مناهج واحدة؟ ليس هناك عائق سوى (البلادات والسخافات)! ثم حاولنا وبدأت خطوات ثم حدث تراجع، وأعتقد أن طلبة دول مجلس التعاون بمناهج تعليم واحدة سيحصلون على عقلية موحدة أو شبه موحدة تقبل بالوحدة».

أما في شأن الرعاية الطبية، فقد قال فخرو: «إن العلاج يلزم أن يكون في كل دول مجلس التعاون مفتوحًا للجميع، حتى يتذوق المواطن لذة الوحدة، دع المتردد يرى أنه إن لم يحصل على علاج في المنامة سيحصل عليه في دبي دون أن يذهب إلى انجلترا أو ألمانيا ودون أن يخسر».

وعن قطاع العمل تساءل: «متى نرى حكومات دول مجلس التعاون حين تعلن وظيفة تفتحها لجميع دول مجلس التعاون، ويؤخذ الأفضل دون إعطاء هذا أو ذاك جانب أفضلية على اعتماد مفاضلة خليجية سواء للحكومة والقطاع الخاص؟».

هنا... مربط الفرس

«دعونا نكون صريحين في الحديث عن مربط الفرس»، كما يعبر فخرو بالدخول في منطقة غاية في الدقة، حينما لفت إلى أن هناك أنظمة حكم، لكن هل من الممكن قيام وحدة بأنظمة حكم مختلفة تركز على الداخل وتترك الأشياء المشتركة؟ ولهذا أتساءل: «ما الذي يمنع مؤسسات المجتمع المدني في أن تنشئ وحدات موحدة، وليس تنسيقًا فقط، بل موحدة... نقابة واحدة لهذه المهنة... وجمعيات سياسية متعاونة... أو واجهات سياسية يمكن أن تنتمي إلى بعضها بعضاً، ثم نأتي إلى مربط الفرس، وهو السياسة الخارجية الواحدة، فلا يمكن أن تقوم وحدة في حال عدم وجود سياسة خارجية واحدة... لا تستطيع القول بأن تقوم دولة واحدة وحدوية دون سياسة خارجية؛ لأنها يجب أن تعرف الأعداء، وهناك خلاف حول من هم الأعداء؟ وهناك من يعتبر الوجود الصهيوني غير عدو، منوهًا إلى كلام مسئول خليجي في إحدى الدول حين تحدث قائلًا: «أنتم العرب لديكم 22 دولة تستكثرون على الصهاينة أن تكون لهم دولة؟»، وعلق فخرو على الاقتباس: «هذا يعني أن حتى تعريف الأعداء ليس لدينا مفهوم واحد... ثم هل أميركا صديقة أم عدو أم في الوسط... هل لدينا أخوَّة مع إيران أم لا... البعض يعتبر إيران ليست مسلمة أصلًا... تركيا عدها كما تشاء، ولهذا فإن المجلس يضعف بسبب اختلاف السياسات، حتى أن بعض الدول تدعم مجموعات بالمال والسياسة.

هل يحسم الموضوع؟

ويؤمن فخرو بأنه إذا لم يحسم موضوع السياسات في داخل مجلس التعاون، فإننا بذلك نتكلم عن وحدة غير موجودة، وإذا أردنا وحدة دول المجلس، لنأخذ أوروبا... فالسلطة الاتحادية في بروكسل لديها أسنان وقدرات وتطرح مشاريع ولديها القدرة على معاقبة من يكسر القوانين المشتركة، وفي مجلس التعاون، فإنَّ الأمانة العامة ليست قوية، وليست لديها أياد وأسنان تشتغل بها، ذاكرًا أنه حين يتم تعيين وزير متخصص في قضية التعاون يتواجد في الرياض وينسق الأمور مع الوزارات في الخليج، سأقول إن هناك رغبة حقيقية في الاتحاد، وأدرج في ذلك أيضًا (رؤساء الوزارات)، فالحديث عن مبادئ وأهداف عامة سهل لكن التطبيق لابد أن يتم على مستوى رئاسات الوزراء في المنطقة، ولا يمكن إبعادهم.

هناك نقطتان أساسيتان!

الأولى: إيران، فهي دولة مترامية ولها مطامعها السياسية ولها اقتصادها وقدراتها النووية، ومصالحها قد تصطدم مع الضفة الأخرى وهي الخليج، فلا يمكن لهذه الاحتكاكات بين ضفتي الخليج أن تتوقف إلا إذا وجد تكافؤ ندِّي، ولا يوجد تكافؤ... اقتصاديًّا وسياسيًّا وعسكريًّا، وأتكلم عن الندية وليس عن الخصام والتصادم، وأتكلم عن وحدة مجلس التعاون بضم العراق واليمن، وبهذا سيكون لدينا ثمانين مليون نسمة مقابل 80 مليون... أرض واسعة مقابل أرض واسعة... اقتصاد كبير مقابل اقتصاد كبير، لكنه عبر عن إيمانه بأن جمهورية إيران الإسلامية يجب أن تُدمج اقتصاديًّا في دول مجلس التعاون؛ لأن بناء المصالح الاقتصادية سيؤدي إلى تحقيق التوازن المعقول ولا يتحقق إلا في وحدة دول مجلس التعاون.

وركز على أنَّ الوحدة ستكون مدخلًا حقيقيًّا لدعم الاقتصاد القومي العربي، فحين تكون دولة ولديك مؤسسات مالية مشتركة فجزء من المال الخليجي يمكن أن يدعم الاقتصاد العربي وتنميته والاستثمار في السوق العربية، وليس كما هو الآن: استثمارات في باريس ونيويورك ومصالح خاصة، ولن يكون للمجلس الدور الأساسي المطلوب الضروري من أجل المساهمة في إنهاض أمتهم ليس لسواد عيونهم، لكن (غدًا)، لن يستطيع مجلس التعاون أن يعيش حين يكون محاطًا بالفقر والضعف الاقتصادي وقلة الحيلة في الجوانب الاقتصادية، وأريد أقول إن الاتحاد سيغلق باب القول في أن هذا يقف مع داعش وهذا مع النصرة وهذا مع أنصار الشام، فهذه المواقف الصعبة ستنتهي.

مكونات المجتمع المدني

ويرى فخرو أنه إذا تم الاعتماد على أنظمة الحكم في مجلس التعاون، فإن القضية ستطول؛ لاختلاف المصالح والخلافات القبلية والنظرة إلى الأمور السياسية والنظرة إلى هذا العالم وقضايا كهذه ليس لها نهاية، ولعلني أتساءل: «هل يمكن قيام جبهة لدعم الوحدة؟ لها أمانتها العامة ولها مكوناتها من جمعيات المجتمع المدني السياسية أو الفنية أو الثقافية أو النسوية من أجل أن يشعر القادة أن هذا الموضوع يريده الشعب في هذه المنطقة وليس الأمر متروكًا للحكام، وهذا يحتاج إلى ضغط متواصل، أي، هل يمكن توقيع مليون توقيع... وليس آلافاً.. ونقول إن المجتمع المدني يرغب في الوحدة؟

وشرح أن مليوني توقيع أيدوا هذه الوحدة لن تفعله الحكومات بل تفعله منظمات المجتمع المدني، وهل يمكن في كل اجتماع للقمة أن يكون هناك اجتماع موازٍ لمنظمات المجتمع المدني في أي مكان... قبل القمة أو بعدها، حيث من الضروري أن تشعر دول التعاون بأهمية الموضوع.

حل مشكلة الديمقراطية

واختتم بالقول إنه لن ينجح الاتحاد إذا لم يحل مشكلة الديمقراطية، فهي التي ستجعل كل الصعوبات تنتهي، وستكون هناك قرارات عن طريق واضح المعالم، وعن طريق مجالس أو مجلس واحد وسلطة متماسكة مع بعضها بعضاً، وعند ذاك، فهذه المجتمعات لها دور في قيادة ذلك الهدف، فبدون ذلك، كما حدث مع الوحدة المصرية السورية، ووجدت الأخطاء، أدى بالناس الذين خرجوا بالملايين يطالبون بالوحدة، خرجوا يطالبون بالانفصال؛ ذلك لأنَّ أي نظام سياسي سيقوم على حساب كرامة الإنسان فإنه لن ينجح، وهذا الموضوع يتعلق بالمجتمع المدني وليس بالحكام... فهل المجتمعات المدنية ستبذل الضغط تلو الضغط بكل الوسائل... كتابات... مظاهرات سلمية... الوقوف أمام مؤتمرات القمم... لتقول نحن لدينا كلمة بشأن الوحدة. 


عرض التعليقات (0)
تسجيلات وصور