إبحث في الموقع
23 5, 2018
أخبار التجمع
جمعيتا المنبر التقدمي والتجمع القومي تجددان رفضهما المساس بسياسات الدعم

جمعيتا المنبر التقدمي والتجمع القومي تجددان رفضهما المساس بسياسات الدعم
وتؤكدان بأن المواطن يجب ألا يكون ضحية المعالجات الخاطئة
 
جددت جمعيتا المنبر التقدمي والتجمع القومي رفضهما التام لأي خطوات تمس سياسات الدعم المقدمة للمواطنين، لا تأخذ بالاعتبار الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة التي يعيشها السواد الأعظم من المواطنين خاصة الشرائح الفقيرة والمتوسطة الدخل وأصحاب المهن وذوي الاحتياجات الخاصة.
وشددت الجمعيتان في بيان مشترك على وجوب مراعاة تصاعد مخاوف المواطنين خلال الفترة الأخيرة جراء توجهات حكومية معلنة قُدم بعضها إلى اللجنة الفنية المشكلة التي تضم ممثلين عن الحكومة ومجلسي الشورى والنواب، والتي تقترح تخفيض سقف الحد الأقصى لدخل المستفيدين من الدعم إلى النصف، كذلك تقليص قيمة الدعم وفئات المستفيدين منه وربطه بمعايير لا تمت بالواقع بصلة. 
تفاصيل


في ذكرى النكبة: "القومي" و"التقدمي" يؤكدانمسؤولية القوى الإستعمارية عن تمكين المشروع الصهيوني باحتلال فلسطين

في ذكرى النكبة: "القومي" و"التقدمي" يؤكدانمسؤولية القوى الإستعمارية عن تمكين المشروع الصهيوني باحتلال فلسطين
ويرفضان كل خطوات التطبيع مع العدو
 
في مثل هذه الأيام قبل سبعين عاماً شرعت القوى الاستعمارية في تنفيذ جريمتها الكبرى على أرض فلسطين، حين قدّمت الضوء الأخضر للعصابات الصهيونية للمضي في تنفيذ مشروعها الاجرامي باغتصاب الأرض الفلسطينية من أهلها، وتشريده الى بقاع الدنيا وإحلال المهاجرين الصهاينة في المدن والقرى الفلسطينية، ناهيك عما ارتكبته هذه العصابات من مجازر وسفك للدماء ضد الفلسطينيين، وسط عجز وخذلان الأنظمة العربية وتواطؤ البعض الآخر منها، مما هيأ للنكبة أسبابها، وأتاح للمشروع الصهيوني التمدد والتغول، حيث أمعن في احتلال أراض عربية أخرى غير فلسطين وضمها إلى دولة الاحتلال. 
تفاصيل


التجمع القومي والمنبر التقدمي يُحييان اليوم العالمي لحرية الصحافة

التجمع القومي والمنبر التقدمي يُحييان اليوم العالمي لحرية الصحافة 
ويطالبان بضرورة الإسراع في صدور قانون عصري للصحافة 
وتوسيع الحريات الصحفية 
 
يحتفل الصحفيون في الثالث من مايو من كل عام باليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يسلط الضوء هذا العام، حسبما أعلنت منظمة اليونسكو على حرية الصحافة والحصول على المعلومات ونظام العدالة الذي يدعم الصحافة الحرة والآمنة وحرية التعبير على شبكة الإنترنت. وهي جميعها قضايا تقع في صلب الواقع الصحفي في البحرين، حيث نلاحظ التضييق على الحريات الصحفية وحجبها كما تعرضت له جريدة الوسط من إيقاف، وامتناع الصحف عن تغطية بيانات وأخبار الجمعيات السياسية الوطنية والرأي الآخر في الوقت الذي تسمح فيه بكتابات تؤجج الفرقة الطائفية والإنقسام في المجتمع. وجميع هذه العوامل وغيرها أدت إلى تراجع مرتبة البحرين في مؤشر حرية الصحافة من 164 عام 2017 إلى 166 عام 2018 من مجموعة 180 دولة، أي أنها تقع في ذيل القائمة، وهو ما يسيء إساءة بالغة لسمعة البحرين ومكانتها. 
تفاصيل


بيان في ذكرى الأول من مايو التجمع القومي يهنئ عمال البحرين بعيدهم الأغر

التجمع القومي يهنئ عمال البحرين بعيدهم الأغر
 ويدعو للحوار الاجتماعي في معالجة القضايا العمالية
بمناسبة يوم العمال العالمي
 
 يتقدم التجمع القومي بخالص التهنئة لعمال وشعب البحرين وجميع الشعوب المحبة للحرية والسلام، متمنيا المزيد من التقدم والنجاح في تحقيق أهداف الحركة العمالية البحرينية والعربية والعالمية.
إننا نقف اليوم أمام هذه المناسبة العالمية وما تحمله من دروس في النضال والتضحية، وخاصة نضالات وتضحيات حركتنا العمالية في البحرين لنستقي منها الدروس العظيمة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، حيث تحل هذه المناسبة هذا العام، وقد أصبح واضحاً للعيان تعاظم التحديات التي تواجه الحركة العمالية في البحرين وحركتها النقابية العمالية تتمثل في تراجع مكتسبات وحقوق عمال البحرين وما حققوه عبر عقود من النضال الدؤوب، وفي مقدمتها حرمانهم حقهم في تنظيم مسيراتهم في يوم عيدهم، والتخلي الفعلي عن برامج البحرنة عبر ما يسمى بالتصريح المرن والسماح للشركات بجلب أي عدد من العمالة الأجنبية مقابل رفع الرسوم مما يعني أيضا التخلي عن شعار "البحريني أولا" الذي نادت به رؤية البحرين 2030، ومما يؤكد هذه الحقيقة أن العمالة الأجنبية لا تزال تمثل 69% من مجموع العمالة في البحرين وذلك بعد مرور 12 عاما على إصلاحات سوق العمل.
 
تفاصيل


" التقدمى " و" القومي" تؤكدان حق أعضاء الجمعيات المنحلة من الترشح في الانتخابات البرلمانية والبلدية

جمعيتي " المنبر التقدمى " و" التجمع القومي" تؤكدان أن الاقتراح بقانون بمنع أعضاء الجمعيات المنحلة من حق الترشح غير دستوري وينتقص من حقوق المواطنة ونطالب بعدم تمريره 
 
 رفضت جمعيتي المنبر التقدمى والتجمع القومي محاولة منع أعضاء وقيادات الجمعيات السياسية الفعليين المنحلة من الترشح فى الانتخابات البرلمانية والبلدية وقالت الجمعيتان فى بيان مشترك ان ذلك أمر غير دستوري وينتقص من حقوق المواطنة التى نص عليها دستور مملكة البحرين والمواثيق والاتفاقيات الدولية ، وطالبت الجمعيتان السلطة التشريعية ان تلاحظ مدى العوار الدستورى الذى شاب المقترح النيابى ، كما ناشدتا جلالة الملك بعدم التصديق عليه تعزيزاً لعملية الاصلاح وتطويراً لها، واستعرض البيان الحيثيات القانونية التى تجعل مشروع القانون النيابي متعارضان مع ما ينص عليه الدستور ، وفيما يلى نص البيان :
تفاصيل


بيان صادر عن التجمع القومي في الذكرى الخامسة عشر لاحتلال العراق

 
 اليوم التاسع من أبريل نستذكر الذكرى الخامسة عشر لأكبر جريمة تمت في عصرنا الحديث عندما أقدمت الولايات المتحدة الأمريكية على شن عدوانها الغاشم في العشرين من مارس 2003 واحتلال بغداد عاصمة العراق وراية عز الأمة.

في مثل هذه الأيام انطلقت آلة التدمير والحرب العدوانية الأمريكية ومن أنطوى تحت جناحها من الدول الغربية والعربية والإقليمية المتواطئة لترمي البلد وشعبه بحمم الموت والدمار التي لم يسلم منها بشر ولا حجر في واحدة من أشرس الحروب التدميرية الحاقدة؟؟

فقد كانت حصيلة هذا العدوان والاحتلال تدمير كل مقومات الحياة في هذا البلد العربي وسقوط الآلاف من الشهداء والملايين من المشردين، وهدم كل مؤسسات الدولة العراقية بدءاً من حل الجيش العراقي والأجهزة الأمنية مروراً بنهب المتاحف وإحراق المكتبات والقضاء على كل المنجزات العلمية والحضارية التي تحققت على مدى عقود في عهد النظام الوطني والقومي الذي أسقطه المحتل الأمريكي؟؟ وقد تعددت وتنوعت جرائم الغزاة المحتلين في حق العراق وشعبه من استهداف العلماء وكل الكفاءات العراقية بالقتل والتشريد إلى استخدام كل أساليب الاعتقال وصنوف التعذيب واغتصاب النساء حيث كان سجن "أبو غريب" وغيره من السجون والمعتقلات الأمريكية - في طول وعرض العراق - شاهداً على همجية سلوك وممارسات المحتل الأمريكي.
تفاصيل


التجمع القومي والمنبر التقدمي يحييان نضال الشعب الفلسطيني وشهداء مسيرة العودة الفلسطينية

تعيش جماهير الشعب الفلسطيني اليوم يوم حداد على شهدا مسيرة يوم الأرض الكبرى الذين روت دمائهم الزكية ارض فلسطين الحبيبة، بعد ما انتهت اليه فعاليات اليوم الاول من مسيرة العودة الكبرى التي عمت مدن وقرى الأراضي الفلسطسنسة، وشارك فيها عشرات الألآف من الفلسطينيين استجابة لدعوات تنظيم تلك المسيرات الحاشدة، والتي بدأت يوم امس الجمعة 30 مارس وستستمر كما هو معلن حتى يوم 15 مايو المقبل موعد ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني، والتي اسفرت حتى الآن عن استشهاد 16 فلسطينيا و اصابة اكثر من 1500 آخرين بجراح متفاوتة نتيجة عدوان وهمجية جيش الاحتلال الصهيوني.

تفاصيل


بيان : التجمع القومي والمنبر التقدمي يجددان تضامنهما مع الشعب الفلسطيني في ذكرى يوم الأرض

في هذا اليوم الثلاثين من مارس تهل علينا الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض الفلسطيني الذي فجر فيه الشعب العربي الفلسطيني الشقيق انتفاضته البطولية والخالدة في وجه العدو الصهيوني المحتل عام 1976 جاعلاً من هذا اليوم يوماً تاريخياً وبطولياً في حياة فلسطين والأمة العربية.
في ذالك اليوم أقدم المحتل الصهيوني على نهب ومصادرة الأراضي الفلسطينية في العديد من المدن والقرى في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام ١٩٤٨ في سياق مخطط التهويد والاستيطان بعد طرد أصحابها الحقيقيين، وكان هذا العدوان بمثابة الصاعق الذي أشعل غضب الجماهير الفلسطينية التي هبت معلنة الإضراب الشامل وتنظيم التظاهرات والمسيرات السلمية في مختلف المدن والقرى . ومع هول صدمة الكيان المحتل من هذه الهبة الجماهيرية قامت قواته الأمنية المجرمة بالتصدي لهذه التظاهرات بكل وحشية مما أدى الى سقوط العديد من الشهداء والجرحى العزل الذين روت دمائهم الزكية أرض فلسطين الطاهرة .
تفاصيل


المنبر و القومي يرفضان ويشجبان بشدة محاولات النواب التضييق على العمل السياسي في الانتخاب والترشيح.

على خلفية إقرار اقتراح مجلس النواب بالتضييق على الحقوق الدستورية للمواطنين:

المنبر التقدمي والتجمع القومي يرفضان ويشجبان بشدة 
محاولات النواب 
التضييق على العمل السياسي في الانتخاب والترشيح.
 
 
استكمالا لسلسلة الخطوات الرامية إلى ضرب وتقليص المساحة النسبية المحدودة أصلا، والمتاحة حاليا لممارسة العمل السياسي في البحرين، علاوة على الدعوات والمقترحات غير المسئولة الصادرة من قبل بعض أعضاء مجلس النواب لتحجيم دور وصلاحيات مجلس النواب في البحرين، والتي تابعناها مؤخرا، تأتي موافقة مجلس النواب اليوم على المقترح بقانون الذي تقدمت به مجموعة من النواب لتعديل قانون مباشرة الحقوق السياسية للعام 2002 والقاضي بحسب مقترح التعديل المذكور "بمنع أعضاء وقيادات الجمعيات السياسية الفعليين المنحلة بشكل نهائي بسبب ارتكابها مخالفة جسيمة للدستور أو أي قانون من القوانين، من ممارسة حقهم بالترشح والتصويت في الانتخابات البلدية والنيابية المقبلة. كما يشمل المنع، بحسب المقترح، كل من تم طرده ” أو سحبت عضويته ” من مجلس النواب وكل من استقال من المجلس بهدف تعطيل عمل البرلمان ، بالإضافة إلى من صدرت ضده أحكام قضائية جنائية".  
تفاصيل


بيان للمنبر التقدمي والتجمع القومي يدعوان لتحقيق العدالة في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية

في مناسبة اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية

المنبر التقدمي والتجمع القومي يدعوان لتحقيق العدالة

في أبعادها السياسية والاقتصادية والاجتماعية

 

 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية والذي أعلنت عنه الأمم المتحدة في 26 نوفمبر 2007 وتقرر الاحتفال به سنويا. ولاشك أن احتفال العالم بهذا اليوم هو دعوة عالمية إلى تحقيق دولة المساواة ورفض التمييز ومكافحة الفقر، وحفظ حقوق العمال.

وإذ نحتفل في البحرين بهذا اليوم، فإننا لا بد أن نستذكر أولا أن هدف العدالة الاجتماعية علاوة على كونه مطلبا وشرعة إنسانية أصيلة وسامية، فقد نصت عليه مواد دستور البحرين مثلما نص عليه البند (ثالثا) من الفصل الثالث الخاص بالأسس الاقتصادية للمجتمع في ميثاق العمل الوطني. وبالتالي يصبح تحقيق هذا الهدف هو حق أصيل للمواطن البحريني، وعلى الدولة واجب الالتزام به وتنفيذه.  

تفاصيل


بيان من التجمع القومي والمنبر التقدمي في ذكرى ميثاق العمل الوطني والحراك الشعبي

بيان من التجمع القومي والمنبر التقدمي 
في ذكرى ميثاق العمل الوطني والحراك الشعبي
 
 
تمر هذه الأيام الذكرى السنوية السابعة عشر للتصويت على ميثاق العمل الوطني، الذي دشّن مرحلة جديدة أنهت الاحتقان الأمني والسياسي الذي عاشته البحرين بعد انهاء الحياة البرلمانية وفرض قانون أمن الدولة في السبعينات، وعكست نسبة التصويت العالية على الميثاق، اجماعاً شعبياً على مغادرة الماضي، وفتح صفحة جديدة في تاريخ الوطن شهدت في بداياتها تبييض السجون من المعتقلين السياسيين وعودة المنفيين والغاء قانون ومحكمة أمن الدولة، وإعادة الحياة النيابية. كما تمر ايضا الذكرى السابعة لانطلاق الحراك الشعبي الذي جاء نتيجة تراكمات تعثر تنفيذ ما ورد في الميثاق على الصعد الدستورية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية.
تفاصيل


بيان للقومي والتقدمي: ضرورة إعادة هيكلة الدعم تستوجب انصاف الفئات الفقيرة ومتوسطة الدخل وأصحاب المهن.

بيان للقومي والتقدمي: ضرورة إعادة هيكلة الدعم تستوجب انصاف الفئات الفقيرة ومتوسطة الدخل وأصحاب المهن
على الحكومة تحديد أولويات الإنفاق ووقف الفساد المستشري والهدر في الموارد العامة
 
 في خضم ما يدور من سجالات ومداولات على المستويين الشعبي والرسمي في البحرين حول ما اقدمت عليه الحكومة من خطوات منفردة خلال الفترة الأخيرة بإصدار قرارات تتعلق بزيادة الرسوم ورفع الدعم عن بعض السلع الأساسية، ورفع أسعار البنزين والكهرباء والخدمات وغيرها من الإجراءات التقشفية، بغية لجم العجز المتراكم في الموازنة العامة للدولة كما تم الاعلان عن ذلك مرارا، فإننا في جمعيتي التجمع القومي والمنبر التقدمي نشدد على رفضنا التام لتفرد الحكومة في التساهل في استصدار قرارات غير مدروسة ودون التشاور مع السلطة التشريعية أو حتى دون أن تكون هناك معالجات توافقية وفقا لما جاء في التوجيهات الملكية، وإزاء الحوارات الدائرة حاليا بين السلطتين التشريعية والتنفيذية حول اعادة هيكلة الدعم، فأننا نؤكد على ما يلي:
تفاصيل


بيان التجمع القومي والمنبر التقدمي يرفضان بشكل قاطع قرار رفع سعر البنزين ويطالبان الحكومة بالتراجع عنه

فاجأت الحكومة المواطنين يوم أمس بإضافة عبء جديد على كاهلهم يضاف إلى سلسلة الأعباء التي دشنتها تحت عناوين شتى على مدار السنوات الثلاث الماضية وذلك بأقدامها على رفع سعر البنزين الممتاز بنسبة 25% وسعر البنزين الجيد بنسبة 12%. وبذلك فقد رفعت سعر البنزين بنسبة 100% خلال العامين الماضيين. ولم تقدم الحكومة أي تبرير لهذه الخطوة التصعيدية سوى الإشارة إلى الآلية التي اتبعتها بعض دول مجلس التعاون في تعديل أسعار المشتقات المحلية بشكل شهري بحيث تواكب الأسعار العالمية، بينما الأسعار في مملكة البحرين ظلت ثابتة خلال العامين الماضيين على الرغم من الارتفاع العالمي.
إن التجمع القومي والمنبر التقدمي إذ يرفضان قرار رفع البنزين الجديد رفضا قاطعا ويطالبان الحكومة بالتراجع عنه فورا، فأنهما يرون إن الأسباب التي ساقتها الحكومة لرفع السعر تمثل بحد ذاتها توجه خطير وغير مسبوق، لأنه وبدلا من أن يتوقع المواطنين تحسن أحوالهم المعيشية مع تحسن أسعار النفط، فأن تلك الأسباب تعني أن عليهم أن يتوقعوا المزيد من الارتفاعات في أسعار المشتقات البترولية مع كل تحسن في سعر البترول.
تفاصيل


*بيان تضامني مع الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني والتطبيع معه*

*بيان تضامني مع الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الصهيوني والتطبيع معه*
 
 بعد أن أعلن الرئيس الامريكي دونالد ترامب اعتراف بلاده بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وقرر نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب إلى القدس، تفجر الغضب داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة بدءا من القدس التي تحتضن المسجد الاقصى والضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي الثمانية والأربعين، حيث أكد الفلسطينيون رفضهم ومناهضتهم لهذا القرار الجائر الذي أعطى من لا يملك الى من لا يستحق، وتناست وتجاهلت الادارة الامريكية كعادتها الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الذي يواجه واجه ولازال يواجه جيش الاحتلال بصدور عارية، وعبر مسيرة نضالية على مدى عقود طويلة قدم فيها الآلاف من الشهداء والأسرى والجرحى سقط على اثرها العديد من الشهداء وعشرات الجرحى، فضلا عن الأسرى الجدد الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال لإخماد نيران الهبة الجديدة. ورغم المؤمرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني والصعوبات ومحاولات التحبيط، فقد هبت وتضامنت الجماهير العربية وأحرار العالم في مختلف البلدان مع شعبنا الفلسطيني ومن بينهم شعبنا البحريني الأبي.
تفاصيل


بيان للمنبر التقدمي والتجمع القومي بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد

حملا النواب مسؤولية تعطيل دورهم فى الرقابة والمساءلة
التقدمي والتجمع القومي يشددان على وضع هدف محاربة الفساد ضمن
الأولويات الوطنية
 
اصدر المنبر التقدمى والتجمع القومي بياناً مشتركاً بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد أكدا فيه على ضرورة المسارعة فى تعبئة شمولية تهدف الى بناء تحالف وطنى يضع هدف مكافحة الفساد فى صدارة إنشغالاتنا وأهدافنا الوطنية ، وطالبا بمراقبة قياس مدى تعهدات البحرين بالاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد التى صادقت عليها المملكة فى عام 2010 ، وأكدا على قناعتهما بان الإجراءات والخطوات الفعلية التى تتخد ضد الفساد والفاسدين فى مختلف المواقع وعلى كل المستويات، والتدابير الوقائية هى المقياس والمحك فى المواجهة المطلوبة وليس الوعود والشعارات المناسباتية التى تطلق بين الفينة والأخرى، او لجان التحقيق التى تشكل فى إطار مجلس النواب على وقع التجاوزات والمخالفات الصارخة التى يكشف عنها ديوان الرقابة المالية والإدارية فى تقاريره، وهى اللجان التى توأد قبل ان تولد من قبل النواب انفسهم، وحمّل المنبر التقدمى والتجمع القومي النواب مسؤولية التخاذل والتقاعس عن القيام بدورهم المطلوب فى الرقابة والمساءلة والتصدى للفاسدين والمفسدين .

تفاصيل


التجمع القومي يدين بشدة القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس العربية المحتلة

بينما كان الشعب العربي الفلسطيني وجماهير الأمة العربية، ومعهم كل أحرار العالم يستذكرون قبل أيام ذكرى مرور مائة عام على صدور وعد بلفور المشؤوم الذي منحت بموجبه القوى الاستعمارية ممثلة في بريطانيا الحق للحركة الصهيونية في إقامة وطن قومي لليهود والصهاينة في فلسطين العربية، هذا الوعد الذي كان السبب الحقيقي وراء نكبة الشعب الفلسطيني واحتلال أرضه وتشريده، وبينما تشتعل في العديد من دول المنطقة الحروب العسكرية والصراعات الطائفية، وتتفشى ظاهرة الإرهاب الأعمى، التي لم تغيب عنها بصمات الكيان الصهيوني المحتل كونه المستفيد الأول من كل ما تشهده المنطقة من حروب ونزاعات، وما تسببه من خراب ودمار في الدول العربية.
تفاصيل


التجمع القومي والمنبرالتقدمي يجددان وقوفهما إلى جانب الشعب الفلسطيني ورفض كافة أشكال التطبيع

يصادف التاسع والعشرين من شهر نوفمبر من كل عام يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، وذلك تأكيدا لحقه الأصيل في تحرير أرضه المحتلة وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس الشريف، وهو الحق الذي تؤكد عليه قرارات المجتمع الدولي، لكن تعنت الكيان الصهيوني مدعوماً من الدعم والتواطؤ من قبل الدول الغربية، سواء كانت بريطانيا التي بمنحها ما عرف وعد بلفور للمجموعات الصهيونية بدعم اقامة كيان يهودي على الأراضي الفلسطينية الخاضعة لانتدابها، أو من قبل الولايات المتحدة وسواها من الدول الامبريالية في تأمين الدعم والتغطية للسياسات العدوانية للإسرائيل ولما ارتكبته وترتكبه بحق شعبنا الفلسطيني لينتهي به المطاف إلى التشرد واللجوء إلى دول الجوار والحيلولة دون حقه في تقرير المصير على وطنه بحرية كاملة.
تفاصيل


جمعيتا القومي والتقدمي تدينان بشدة جريمة استهداف مسجد الروضة في مصر

مرة أخرى يعود الإرهاب الأسود لضرب الشقيقة مصر. فقد جرى يوم أمس الجمعة استهداف مسجد الروضة فى شمال سيناء أثناء صلاة الجمعة راح ضحيته ما يزيد على 235 قتيل و109 مصاب من المصلين وفق المصادر الرسمية المصرية. وقد شارك فى هذا الهجوم الدموي الغادر عدد من الإرهابيين المسلحين الذين هاجموا المسجد من زواياه الأربع مستهدفين الناس الأبرياء وسيارات الإسعاف التي تحاول نقل المصابين الذين تناثرت أشلائهم فى كل مكان مما يجعل من هذا الهجوم الأكثر دموية فى تاريخ مصر التي تتعرض منذ سنوات إلى هجمات إرهابية وباتت هدفاً للإرهابيين والقتلة المجرمين ونشر الموت والرعب والدمار فى كل مكان لم تسلم منها كل المقدسات ودور العبادة فى انتهاك صارخ لكل القيم الإنسانية.
تفاصيل


  >>  مقالات
ففي المحاضرة التي ألقاها فخرو مساء الإثنين (5 ديسمبر/ كانون الأول 2016) بمقر التجمع القومي في منطقة الزنج
admin - 7 ديسمبر, 2016

فخرو: الوحدة الخليجيَّة «وجوديَّة» وليست «ظرفيَّة»

شارحاً أهميَّة إدخال اليمن والعراق وإدماج إيران اقتصاديّاً
 
المفكر علي فخرو متحدثاً حول الوحدة الخليجية
 
 
أثار المفكر البحريني علي محمد فخرو العديد من التساؤلات حول الوحدة الخليجية، لكنه ساق الإجابات التي تحمل بُعدًا عميقًا في شأن الأبعاد القومية والاستراتيجية للوحدة الخليجية.

ففي المحاضرة التي ألقاها فخرو مساء أمس الأول الإثنين (5 ديسمبر/ كانون الأول 2016) بمقر التجمع القومي في منطقة الزنج، تساءل: «عن أي وحدة نتحدث؟ هل عن وحدة جزئيَّة ثم تتحوَّل إلى سداسيَّة؟ أم أنَّنا نقول إما سداسيَّة أو لا نريد!»، ليقدم رؤيته في هذا المسار بقوله: «إن أي وحدة تقوم بين أي قطرين يجب أن نقف معها ونؤيدها، فالوحدة يجب أن تعلو فوق كل الإيديولوجيا وكل التمنيات، ذلك أنَّ الوحدة الجزئيَّة لن تكون على حساب الوحدة القوميَّة»، ولهذا تساءل أيضًا: «إذا كانت سلطنة عمان لا تريد أن تكون جزءًا من الاتحاد الخليجي على الأقل في المرحلة الحاليَّة، فهل نوقف الوحدة بسبب رفض عمان؟».

العراق واليمن وما حدث!

والصحيح، كما أفاد فخرو هو أنْ ندخل في اتحاد، ومن خلال هذا الاتحاد نضع حلولاً للتحفظات، وكما أكرر دائمًا أنَّ وحدة مجلس التعاون وجوديَّة وليست ظرفيَّة مرتبطة بالظروف وما حولنا، وقد كنا نقول إن العراق واليمن يجب أن يدخلا الاتحاد، فلو كان اليمن جزءًا من الوحدة في داخل مجلس التعاون لما حدث ما يحدث اليوم، لكنها أبعدت؛ لأنها دولة فقيرة، ولديها مشاكل وكأننا ليس لدينا مشاكل! وينطبق ذلك على العراق، حيث قالوا إنها جمهورية ولدينا أنظمة حكم غير جمهورية، وهذا أيضًا غير صحيح، يجب ألا نسمح بأي اختلافات تعلو على الوحدة التي ننشدها.

هزيمة سبعة جيوش

ولأهميَّة الورقة التي قدمها فخرو، تجدر الإشارة إلى أنَّ مدير اللقاء محمود القصاب، مهَّد لها بالقول: «إن موضوع الاتحاد الخليجي والأبعاد القومية والاستراتيجية موضوعٌ مُهمٌّ للغاية، فبعد ضياع فلسطين وقيام الكيان الصهيوني على أرضها، شاعت في مجتمعنا العربي حكاية مفادها أن فتى سأل والده كيف انهزم العرب وهم يحاربون الصهيونية بسبعة جيوش؟ فأجاب الوالد على الفور: انهزموا لأنهم قاتلوا بسبعة جيوش، ومفاد هذه الرواية يعكس أهمية الوحدة العربية كفكرة وكرابطة ثقافية وحضارية وعقائدية أيضًا قد جمعت العرب في الماضي وباتت اليوم أمرًا مهمًّا وضروريًّا لمواجهة التحديات الحاضرة، وصارت شرطًا لازمًا للنهوض في المستقبل، وليس للعرب مستقبل على ما يبدو دون وحدتهم، ولو جاء الراوي في زمننا زمن النكبات والأزمات لصعق من هول الكارثة! فالجيوش السبعة تضاعفت ثلاث مرات وتجاوزت العشرين، وهم لا يحاربون العدو بل يحاربون بعضهم بعضاً... في اليمن وسورية والعراق، وفي الكثير من الدول العربية.

شروط الاتحاد: الديمقراطية

وسط هذا المشهد العربي المرعب، تتوالى دعوات تطالب بالوحدة الخليجيَّة، بعد أن داهمت الأخطار والتحديات هذه الدول وصارت التدخُّلات الخارجية تهدد وحدتها وسلامتها وأمنها، ومن هذا المنطلق وضمن هذه الرؤية نحن مع الاتحاد الخليجي، لكن للاتحاد كما نعتقد شروطًا، وفي المقدمة منها الديمقراطية والمشاركة في القرار، وهذه مسائل يجب أن نبحثها ونتوقف أمامها، فنحن لسنا ضد الوحدة، بل نرى فيها خلاصًا لهذه الأمة، وهذا ما سيطرحه المفكر فخرو.

جزء من الفكر السياسي

وعودًا إلى ورقة فخرو، تناول التجارب التي مرَّت بها الأمَّة العربية من محاولة الوحدة المصرية السورية، المصرية السورية العراقية، المصرية الليبية، المصرية السودانية، وكل تلك المحاولات تحققت أم لم تتحقق تدلُّ على أننا كنا ولانزال نعيش الموضوع، ثم أنَّ الوحدة جزء من الفكر السياسي، والوحدة اليوم جزء لا يتجزأ من الفكر السياسي العربي، فلا تقرأ كتابًا عن الفكر السياسي القومي العربي إلا وتقرأ فيه الوحدة العربية مغروسة، والمشروع النهضوي الذي نشر منذ بضع سنين يتكون من النقطة الأولى الأساسية هي قضية الوحدة العربية، ثم يجب ألا ننسى أن الإسلام السياسي كان في الماضي ينظر بخوف وقلق إلى الوحدة، واليوم - حتى الإسلام السياسي - أصبحت الوحدة جزءًا من عقيدته، ليس في صلبها، لكن ينظر بتعاطف واعتقاد أن الوحدة العربية ضرورية، كما أنها جزء من الحماية للوجود العربي.

وزاد فخرو قوله: «الوجود الصهيوني لا يمكن دحره من أي قطر من الأقطار العربية، فقد حاولت وعجزت، وهو كيان مدجج بكل الإمكانيات؛ لإسقاط أي محاولة لدحره من فلسطين المحتلة».

وماذا عن الاتحاد الخليجي؟

على مستوى مجلس التعاون، أفاد فخرو أن أسباب قيام الوحدة هي ذاتها الأسباب التي وجدت على الأرض العربية، سواء التاريخية، أو مبررات الفكر السياسي، ومبررات النهضة، وحماية الأمة من الأخطار الرهيبة التي تحيط بنا من كل جهة، ونحن لا نريد أن نشكك أنفسنا، لافتًا إلى ملتقى الاتحاد الخليجي الذي نظمه تجمع الوحدة الوطنية مؤخرًا، حيث كان يركز العديد على الجوانب الأمنية التي تستدعي الوحدة، وأنا كان تعليقي: «لنفرض أن الجوانب الأمنية ليست موجودة، وليست هناك أية أخطار، فهل هذا يعني أن الوحدة ليست مهمة؟».

وأوضح أن قيام صناعة وتنمية مستدامة، وتغييرات وتجديدات سياسية، وأمور كثيرة ستنتج عن الوحدة، فأنت لن تدخل في قلب حضارة هذا العالم إلا من خلال الوحدة، ولا يوجد قطر أكبر من القطر المصري الذي تعداد سكانه حوالي 90 مليوناً، لكنه لم يتمكن من حماية نفسه من الأخطار ولم يقف على رجله اقتصاديًّا ولا سياسيًّا ولا أمنيًّا حتى في أيام زخمه الكبير أيام الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، ومن يقول إن الوحدة العربية مبنية على أحلام وردية ورومانسية، فهذا غير صحيح؛ لأن الواقع يفرض هذه الوحدة، ورغبة العرب في ألا يخرجوا من التاريخ تدفع في اتجاه الوحدة؛ لأنها ستعيدهم إلى المسيرة الإنسانيَّة التي خرجوا منها مؤخرًا.

وحدة ضمن المشروع الكبير

في هذه المنطقة، لدينا كل تلك العوامل، يسترسل فخرو، فلدينا الترابط العرقي، ولا يمكن إسقاطه من الحساب، وليست لدينا عائلة إلا ولديها أقارب في دول الخليج، والآن يهمنا جدًّا من البداية نحن كأناس مؤمنين بقوميتنا أن هذه الوحدة عندما ننشدها فإننا ننشدها ضمن ذلك المشروع الكبير، وهو الوحدة العربية، فإذا تمت هنا فهي مقومة ومقوية لذلك التوجه الوحدوي العروبي التام الشامل، وأية محاولة لفصل هذه الوحدة عن تلك الوحدة فهي محاولة للعودة إلى الوراء.

السيادة حينما «تُمس»!

وتساءل فخرو مجددًا: «عن أي نوعية، في الخمسينات كنا نقول بوحدة اندماجية، أما اليوم، فالإنسان العربي يقبل بأي نوع من الوحدة؛ كونها ستكون أفضل من الوضع الحالي الممزق: كونفيدرالي... فيدرالي... مشابه لأوروبا... هذه ليست عقبة أمام الإيمان والعمل لهذه الوحدة، إلا أنَّ هناك من يقول إن دعوات الوحدة قضية مستعجلة؛ لأن الأخطار كبيرة، وبالتالي لابد من الاستعجال! لكن لدينا مشاكل وهي مشكلة السيادة التي تتمسك بها دول المجلس كلها بدون استثناء بدليل أنه عندما تمس (السيادة) ولو ذرة واحدة لأي قطر من تلك الأقطار الست الخليجية تراهم يخرجون عن الوحدة! ومشكلة السيادة قد تجعل من سرعة الوحدة هذه بالضرورة أن تكون (بطيئة)، وتأخذ في الاعتبار الحساسيَّات، ثم هناك مخاوف من بعض الجماعات في داخل هذه الدولة أو تلك، فهل ستكون على حسابنا وعلى حساب الحرية السياسية والمدنية، كلها مخاوف موجودة ويجب أن توجد لها علاجات، وألا نسمح لهذه المخاوف».

اقتصاد واحد لا اختلاف فيه

ويشدد فخرو على وجوب الإصرار على الجانب الاقتصادي، فلا يكفي ما تمَّ حتى الآن ونصرُّ على أن اقتصاد دول مجلس التعاون أو الدولة الجديدة، إن قامت، يجب أن يكون اقتصادًا واحدًا لا اختلاف بينه، ففي اوروبا إذا دخلت دولة ضعيفة فإن الأوربيين يدفعون مساعدات من أجل أن يصل مستواها الاقتصادي إلى المستوى العام، ولا يدفعون للدولة بل يدفعون لمناطق في الدولة، ودائمًا أذكر ألمانيا التي كانت لديها مشاكل اقتصادية ودفع الاتحاد الأوروبي مساعدات دون أن يقول إن ألمانيا غنية بل يقول إن من حق تلك المنطقة أن تحصل على مساعدات.

وذهب إلى مثال في مسيرة مجلس التعاون بقوله: «أخذنا أكثر من 25 سنة حتى نقرر الوحدة الجمركية وهي ليست كاملة حتى الآن، بسبب أن مدينة واحدة تعترض؛ لأن مصالحها قد تتأثر بالوحدة الخليجية، وكذلك الوحدة النقدية، حيث نرى أن الموضوع بدأ يتوقف، وكنا نعتقد أن يكون هناك صندوق مشترك لمساعدات الجهات الضعيفة، وهذا لم يتحقق، بل أكثر من ذلك، هناك اختلافات حقيقية حول دور الاقتصاد، فهناك من يرى منطق السوق ونظام السوق الحر الكامل، وهناك دول تعتقد أنَّ دولة الرعاية الاجتماعية يجب أن تبقى حتى لا تنفلت الأمور، لكن هذا هدف فرعي يجب أن نستمرَّ على العمل من أجله وندفع به دفعًا إلى الأمام.

أمثلة للتعليم والصحة والعمل

وتحدث فخرو عن بعض الخدمات، كالتعليم والصحة والوظائف، فقال: «في عقد الثمانينات طرحنا موضوع توحيد مناهج التعليم كلها عدا التاريخ، فما هي المشكلة أن يكون منهج الكيمياء أو الفيزياء أو العلوم الاجتماعية أو اللغة الانجليزية أو العربية مناهج واحدة؟ ليس هناك عائق سوى (البلادات والسخافات)! ثم حاولنا وبدأت خطوات ثم حدث تراجع، وأعتقد أن طلبة دول مجلس التعاون بمناهج تعليم واحدة سيحصلون على عقلية موحدة أو شبه موحدة تقبل بالوحدة».

أما في شأن الرعاية الطبية، فقد قال فخرو: «إن العلاج يلزم أن يكون في كل دول مجلس التعاون مفتوحًا للجميع، حتى يتذوق المواطن لذة الوحدة، دع المتردد يرى أنه إن لم يحصل على علاج في المنامة سيحصل عليه في دبي دون أن يذهب إلى انجلترا أو ألمانيا ودون أن يخسر».

وعن قطاع العمل تساءل: «متى نرى حكومات دول مجلس التعاون حين تعلن وظيفة تفتحها لجميع دول مجلس التعاون، ويؤخذ الأفضل دون إعطاء هذا أو ذاك جانب أفضلية على اعتماد مفاضلة خليجية سواء للحكومة والقطاع الخاص؟».

هنا... مربط الفرس

«دعونا نكون صريحين في الحديث عن مربط الفرس»، كما يعبر فخرو بالدخول في منطقة غاية في الدقة، حينما لفت إلى أن هناك أنظمة حكم، لكن هل من الممكن قيام وحدة بأنظمة حكم مختلفة تركز على الداخل وتترك الأشياء المشتركة؟ ولهذا أتساءل: «ما الذي يمنع مؤسسات المجتمع المدني في أن تنشئ وحدات موحدة، وليس تنسيقًا فقط، بل موحدة... نقابة واحدة لهذه المهنة... وجمعيات سياسية متعاونة... أو واجهات سياسية يمكن أن تنتمي إلى بعضها بعضاً، ثم نأتي إلى مربط الفرس، وهو السياسة الخارجية الواحدة، فلا يمكن أن تقوم وحدة في حال عدم وجود سياسة خارجية واحدة... لا تستطيع القول بأن تقوم دولة واحدة وحدوية دون سياسة خارجية؛ لأنها يجب أن تعرف الأعداء، وهناك خلاف حول من هم الأعداء؟ وهناك من يعتبر الوجود الصهيوني غير عدو، منوهًا إلى كلام مسئول خليجي في إحدى الدول حين تحدث قائلًا: «أنتم العرب لديكم 22 دولة تستكثرون على الصهاينة أن تكون لهم دولة؟»، وعلق فخرو على الاقتباس: «هذا يعني أن حتى تعريف الأعداء ليس لدينا مفهوم واحد... ثم هل أميركا صديقة أم عدو أم في الوسط... هل لدينا أخوَّة مع إيران أم لا... البعض يعتبر إيران ليست مسلمة أصلًا... تركيا عدها كما تشاء، ولهذا فإن المجلس يضعف بسبب اختلاف السياسات، حتى أن بعض الدول تدعم مجموعات بالمال والسياسة.

هل يحسم الموضوع؟

ويؤمن فخرو بأنه إذا لم يحسم موضوع السياسات في داخل مجلس التعاون، فإننا بذلك نتكلم عن وحدة غير موجودة، وإذا أردنا وحدة دول المجلس، لنأخذ أوروبا... فالسلطة الاتحادية في بروكسل لديها أسنان وقدرات وتطرح مشاريع ولديها القدرة على معاقبة من يكسر القوانين المشتركة، وفي مجلس التعاون، فإنَّ الأمانة العامة ليست قوية، وليست لديها أياد وأسنان تشتغل بها، ذاكرًا أنه حين يتم تعيين وزير متخصص في قضية التعاون يتواجد في الرياض وينسق الأمور مع الوزارات في الخليج، سأقول إن هناك رغبة حقيقية في الاتحاد، وأدرج في ذلك أيضًا (رؤساء الوزارات)، فالحديث عن مبادئ وأهداف عامة سهل لكن التطبيق لابد أن يتم على مستوى رئاسات الوزراء في المنطقة، ولا يمكن إبعادهم.

هناك نقطتان أساسيتان!

الأولى: إيران، فهي دولة مترامية ولها مطامعها السياسية ولها اقتصادها وقدراتها النووية، ومصالحها قد تصطدم مع الضفة الأخرى وهي الخليج، فلا يمكن لهذه الاحتكاكات بين ضفتي الخليج أن تتوقف إلا إذا وجد تكافؤ ندِّي، ولا يوجد تكافؤ... اقتصاديًّا وسياسيًّا وعسكريًّا، وأتكلم عن الندية وليس عن الخصام والتصادم، وأتكلم عن وحدة مجلس التعاون بضم العراق واليمن، وبهذا سيكون لدينا ثمانين مليون نسمة مقابل 80 مليون... أرض واسعة مقابل أرض واسعة... اقتصاد كبير مقابل اقتصاد كبير، لكنه عبر عن إيمانه بأن جمهورية إيران الإسلامية يجب أن تُدمج اقتصاديًّا في دول مجلس التعاون؛ لأن بناء المصالح الاقتصادية سيؤدي إلى تحقيق التوازن المعقول ولا يتحقق إلا في وحدة دول مجلس التعاون.

وركز على أنَّ الوحدة ستكون مدخلًا حقيقيًّا لدعم الاقتصاد القومي العربي، فحين تكون دولة ولديك مؤسسات مالية مشتركة فجزء من المال الخليجي يمكن أن يدعم الاقتصاد العربي وتنميته والاستثمار في السوق العربية، وليس كما هو الآن: استثمارات في باريس ونيويورك ومصالح خاصة، ولن يكون للمجلس الدور الأساسي المطلوب الضروري من أجل المساهمة في إنهاض أمتهم ليس لسواد عيونهم، لكن (غدًا)، لن يستطيع مجلس التعاون أن يعيش حين يكون محاطًا بالفقر والضعف الاقتصادي وقلة الحيلة في الجوانب الاقتصادية، وأريد أقول إن الاتحاد سيغلق باب القول في أن هذا يقف مع داعش وهذا مع النصرة وهذا مع أنصار الشام، فهذه المواقف الصعبة ستنتهي.

مكونات المجتمع المدني

ويرى فخرو أنه إذا تم الاعتماد على أنظمة الحكم في مجلس التعاون، فإن القضية ستطول؛ لاختلاف المصالح والخلافات القبلية والنظرة إلى الأمور السياسية والنظرة إلى هذا العالم وقضايا كهذه ليس لها نهاية، ولعلني أتساءل: «هل يمكن قيام جبهة لدعم الوحدة؟ لها أمانتها العامة ولها مكوناتها من جمعيات المجتمع المدني السياسية أو الفنية أو الثقافية أو النسوية من أجل أن يشعر القادة أن هذا الموضوع يريده الشعب في هذه المنطقة وليس الأمر متروكًا للحكام، وهذا يحتاج إلى ضغط متواصل، أي، هل يمكن توقيع مليون توقيع... وليس آلافاً.. ونقول إن المجتمع المدني يرغب في الوحدة؟

وشرح أن مليوني توقيع أيدوا هذه الوحدة لن تفعله الحكومات بل تفعله منظمات المجتمع المدني، وهل يمكن في كل اجتماع للقمة أن يكون هناك اجتماع موازٍ لمنظمات المجتمع المدني في أي مكان... قبل القمة أو بعدها، حيث من الضروري أن تشعر دول التعاون بأهمية الموضوع.

حل مشكلة الديمقراطية

واختتم بالقول إنه لن ينجح الاتحاد إذا لم يحل مشكلة الديمقراطية، فهي التي ستجعل كل الصعوبات تنتهي، وستكون هناك قرارات عن طريق واضح المعالم، وعن طريق مجالس أو مجلس واحد وسلطة متماسكة مع بعضها بعضاً، وعند ذاك، فهذه المجتمعات لها دور في قيادة ذلك الهدف، فبدون ذلك، كما حدث مع الوحدة المصرية السورية، ووجدت الأخطاء، أدى بالناس الذين خرجوا بالملايين يطالبون بالوحدة، خرجوا يطالبون بالانفصال؛ ذلك لأنَّ أي نظام سياسي سيقوم على حساب كرامة الإنسان فإنه لن ينجح، وهذا الموضوع يتعلق بالمجتمع المدني وليس بالحكام... فهل المجتمعات المدنية ستبذل الضغط تلو الضغط بكل الوسائل... كتابات... مظاهرات سلمية... الوقوف أمام مؤتمرات القمم... لتقول نحن لدينا كلمة بشأن الوحدة. 


عرض التعليقات (0)
تسجيلات وصور