إبحث في الموقع
26 يناير, 2022
أخبار التجمع
على خلفية تصريحات سفير الكيان الصهيوني الجمعيات السياسية تجدد رفضها كل أشكال التطبيع

على خلفية تصريحات سفير الكيان الصهيوني

الجمعيات السياسية تجدد رفضها كل أشكال التطبيع
وتحذر البرلمانيين من مغبة التواصل مع برلمان الكيان الصهيوني

 

 جددت الجمعيات السياسية رفضها القاطع لكل محاولات التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، وأبدت كل الاعتزاز والتقدير لمواقف شعب البحرين تجاه القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني وحقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف على كامل التراب الفلسطيني، وقالت أن تصريحات سفير هذا الكيان التي أدلى بها مؤخراً إلى صحف محلية وأشار فيها إلى أن أولوية كيانه تتمثل في بناء علاقات دافئة مع البحرين، وأن هناك مخطط للالتقاء بقطاعات أهلية إلى جانب قطاعات حكومية وتجارية 

 

تفاصيل


‏في اليوم العالمي لحقوق الانسان التجمع القومي يدعو الى تأسيس دولة المواطنة والحريات والمؤسسات الدستورية

undefined
 
يحتفل العالم في مثل هذا اليوم من كل عام باليوم العالمي لحقوق الإنسان، حيث يركز موضوع احتفالية هذا العام 2021 على المساواة والحد من التفاوت والدفع قدما بإعِمَال حقوق الإنسان.
ووفقا للأمم المتحدة، فإن تفشي الفقر وعدم المساواة والتمييز الهيكلي تعتبر من انتهاكات حقوق الإنسان، وهو من بين أكبر التحديات العالمية التي تواجه عصرنا. وتتطلب معالجته بشكل فعال اتخاذ تدابير 
تفاصيل


بيان الجمعيات السياسية بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد

الجمعيات السياسية تؤكد: محاربة الفساد أولوية وطنية

 

  

بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد - الجمعيات السياسية تؤكد محاربة الفساد أولوية وطنية ومن ضمن أهداف التحديث والتطوير والإصلاح والتنمية
دعوة لإنشاء هيئة وطنية لمكافحة الفساد وتعزيز دور آليات المراقبة والمساءلة والمحاسبة

يحي العالم في التاسع من ديسمبر مناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد ويحمل هذا العام شعار "احفظ حقك، إلعب دورك، قل لا للفساد"، وهي المناسبة التي تستهدف تعظيم قيمة وأهمية مكافحة الفساد والتوعية بمخاطره وتسليط الضوء على كل ما يعزز قيم النزاهة والشفافية واتخاذ التدابير والاجراءات التي من شأنها التصدى لكل أوجه ومظاهر الفساد وتجفيف منابعه، وتأتي هذه المناسبة في هذه السنة كما في العام الماضي في فترة تتميز بتعاظم التحديات وتكاثرها على مستوى العالم خاصة في ظل التداعيات الثقيلة الوطأة لجائحة كورونا .


 

تفاصيل


التجمع القومي : زيادة ضريبة القيمة المُضافة تضعف الحياة المعيشية للمواطنين وتؤخر التعافي الاقتصادي .

التجمع القومي

 زيادة ضريبة القيمة المُضافة

 تضعف الحياة المعيشية للمواطنين

وتؤخر التعافي الاقتصادي

 

 جاءت موافقة مجلس النواب على مشروع قانون زيادة ضريبة القيمة المُضافة بأغلبية ٢٣ صوت وما سبقها ورافقها من أحداث واجتماعات وتصريحات لتكشف مجددا الخلل والعجز الكبيرين في اولا نهج تعاطي الحكومة ومجلس النواب مع حقوق المواطنين في العيش الكريم، وثانيا في قدرة مجلس النواب على حماية هذه الحقوق، ناهيك عن تحسينها، وثالثا في آليات تعامل الحكومة مع مجلس النواب وتضعيفه عن أداء دورها التشريعي والرقابي.

فقد تجاهلت الحكومة ومجلس النواب كافة المطالب والنداءات والدعوات لوقف زيادة الضريبة المُضافة 

 



تفاصيل


الجمعيات السياسية ترفض زيادة ضريبة القيمة المضافة وتطالب باللجوء إلى بدائل أخرى

الجمعيات السياسية

ترفض زيادة ضريبة القيمة المضافة

وتطالب باللجوء إلى بدائل أخرى

 

 تتزايد المؤشرات على مضي الحكومة في زيادة ضريبة القيمة المضافة من 5% إلى 10% مع بداية العام القادم، حيث تم تضمينها برنامج التوازن المالي المعدل وخطة التعافي الاقتصادي، في حين إن مشروع قانون زيادة الضريبة لم يطرح ويناقش في مجلس النواب، وهو ما يزيد المخاوف بوجود ضغوط ومساومات بين الحكومة والنواب لتمرير القانون عند طرحه في البرلمان. 

 

 
تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع

بسم الله الرحمن الرحيم

المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع

تناقلت الصحافة المحلية خبر مشاركة (مجموعة الصخرة الصهيونية) في معرض المجوهرات العربية المزمع إقامته في البحرين خلال الفترة (14-20نوفمبر الحالي).

وعليه فانه اذا صح هذا الخبر وتأكدت مشاركة مجموعة الصخرة الصهيونية أو أية مجموعات أو مؤسسات صهيونية أخرى، فإننا ندعو التجار إلى مقاطعة المعرض وعدم المشاركة فيه، وكذلك ندعو الجماهير لعدم زيارته أو الشراء منه. 

  

تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع في الذكرى الـ 104 لوعد بلفور المشؤوم

المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع

في الذكرى الـ 104 لوعد بلفور المشؤوم

 

نطالب الحكومة إلغاء الاتفاقيات مع الصهاينة، ونهيب بالشعب إستمرار مناهضته للتطبيع مع العدو


يصادف الثاني من نوفمبر هذا العام، الذكرى الـ 104 للوعد المشؤوم الذي اطلقته الحكومة البريطانية إبان الحرب العالمية الأولى، في الرسالة التي وجهها وزير الخارجية آرثر بلفور إلى اللورد ليونيل دي روتشيلد المصرفي وأحد زعماء اليهود في بريطانيا، ومن هذا الأخير إلى الاتحاد الصهيوني لبريطانيا وإيرلندا، وقد نصت الرسالة صراحة على إعلان دعم وتأييد إنشاء "وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين"

تفاصيل


التجمع القومي يدين الانقلاب العسكري في السودان

undefined
 
 تابع التجمع القومي الديمقراطي في البحرين بقلق بالغ أخر التطورات والأحداث الخطيرة الجارية في القطر السوداني الشقيق، والتي تصاعدت مع الانقلاب الذي أقدم عليها المكون العسكري في المجلس السيادي وإعلان حالة الطوارئ وما أعقبها من إجراءات حل المجلس السيادي والحكومة والقيام بحملة اعتقالات طالت العديد من المسئولين الحكوميين بما فيهم رئيس الوزراء والقادة الوطنيين من قوى إعلان الحرية والتغيير الحاضنة الرئيسة لقوى الثورة وفي مقدمتهم الرفيق علي الريح الأمين العام المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي ، حدث كل ذلك بينما كان العالم يتطلع إلى أن يقوم رئيس المجلس بتسليم رئاسة المجلس السيادي إلى المكون المدني وفقاً لما تم الاتفاق عليه في الوثيقة الدستورية.

تفاصيل


التجمع القومي يدعوا لوضع برنامج وطني لمعالجة الأزمات السياسية والاقتصادية

بيان في اليوم العالمي للقضاء على الفقر

التجمع القومي يدعوا لوضع برنامج وطني

 لمعالجة الأزمات السياسية والاقتصادية
 
 
يصادف يوم السابع عشر من شهر أكتوبر من كل عام، اليوم العالمي للقضاء على الفقر، اليوم الذي أقرّته الجمعية العامة للأمم المتحدة، قبل ما يزيد عن 29سنة، لمناهضة الفقر، باعتباره احد اسباب امتهان الكرامة الإنسانية، وشكلاً من أشكال التمييز بين البشر، عانت منه الغالبية الساحقة من الطبقات الكادحة والعاطلين والمهمشين وضحايا الحروب والأوبئة والكوارث الطبيعية
إن جميع هذه الأسباب ناتجة بالدرجة الأولى عن غياب العدالة الاجتماعية وسوء التخطيط الاقتصادي والاستئثار بالثروة الوطنية وعدم حماية الفئات والشرائح المهمشة، وتوفير الضمانات في الفرص المتساوية لجميع فئات المجتمع، على حد سواء، دون اعتبار لانتماءاتهم الطبقية والعرقية والدينية والقومية.
تفاصيل


بيان الجمعية الوطنية لمقاومة التطبيع "المطبعون لا يمثلون شعب البحرين "

بيان صادر عن المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

"المطبعون لا يمثلون شعب البحرين"

 

 ان الزيارة التي قامت بها مجموعة من المواطنين البحرينين في الأيام القليلة الماضية إلى فلسطين الحبيبة تحت حماية حراب الاحتلال الصهيوني، وصلاة بعضهم أمام حائط البراق على الطريقة الصهيونية، واطلاق بعض افرادها المغرر بهم تصريحات تتنافى مع موقف الشعب البحريني، التي تؤكد غالبيته الساحقة على موقفها الثابت من نضال الشعب الفلسطيني وحقه في تحرير اراضيه.

تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع العدو الصهيوني

بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني
لا مرحبا بالمجرم المحتل

 

 أعلنت وسائل الاعلام الصهيونية في فلسطين المحتلة أن وزير خارجية العدو يائير لبيد سيقوم بتدنيس أرض بلادنا البحرين اليوم الخميس الموافق 30 سبتمبر 2021، وسيقوم بافتتاح سفارة لكيانه الغاصب في المنامة، وذلك في ظل رفض عارم من أبناء الشعب البحريني الأبي الذي ظل وفيا لقضيته المركزية، القضية الفلسطينية التي نعتبرها نحن في المبادرة الوطنية البحرينية بوصلة الصراع وعنوانه في المنطقة، باعتبار أن هذا الكيان زرعة شيطانية تم غرزها في خاصرة الوطن العربي لابقاءه في حالة استنزاف دائمة تبعده عن التقدم والتطور والازدهار.

إن المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني تؤكد على رفضها التام للتطبيع مع هذا الكيان الغاصب 
تفاصيل


الجمعيات السياسية ترفض ضريبة القيمة المضافة

الجمعيات السياسية ترفض ضريبة القيمة المضافة

وتحميل المواطنين ما يرهق كاهلهم

 رغم الأوضاع الضنكة التي يصارع معها المواطن من شظف الحياة المعيشية التي أرهقت كاهله ولم يعد له متسع أو فسحة للرفاهية مثل أقرانه في دول مجلس التعاون، تفاجئنا الدولة بسياستها الاقتصادية المنفذة لشروط البنك الدولي التي تزيد الأعباء الحياتية على المواطنين متمثلة في مضاعفة القيمة المضافة من 5% إلى 10% بتسبيب معيب لا يراعي المعايير الاجتماعية، فالسياسية الاقتصادية للدولة تسعى إلى سد العجز في الميزانية العامة بالإمعان في افقار المواطنين وزيادة رقعة العجز في جيبه ولقمة عيشه دون أي رؤية واضحة للحيلولة دون تبعات ذلك وما يترتب على تدني دخل المواطن وتراجع قدرته في توفير أساسيات الحياة ومتطلبات أسرته اليومية.  


تفاصيل


في اليوم العالمي للديمقراطية التجمع القومي يرحب بإطلاق سراح السجناء

في اليوم العالمي للديمقراطية التجمع القومي

يرحب بإطلاق سراح السجناء

ويرى إن الأوضاع السياسية الراهنة

تحول دون تطور التجربة الديمقراطية

 

 يُحيي العالم في الخامس عشر من سبتمبر من كل عام اليوم العالمي للديمقراطية، بقرار من الأمم المتحدة التي اختارت أن يمثل هذا اليوم لهذا العام فرصة للتذكير بأن الديمقراطية مرتبطة بالناس. وفي رسالته بالمناسبة لهذا العام، يقول الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في الوقت الذي يكافح فيه العالم للخروج من جائحة كوفيد-19 وعواقبها المدمرة، يجب أن نستفيد من الدروس المستخلصة من الأشهر الثمانية عشر الماضية في تعزيز قدرة الديمقراطية على الصمود في مواجهة الأزمات المقبلة. وهذا يعني استبانة وتطوير ممارسات الحكم السليم في حالات الطوارئ - سواء كانت صحية أو بيئية أو مالية.

 
تفاصيل


نرفض سعي الجانب الرسمي للتعاون مع قوات الاحتلال في المجال الصحي

المبادرة الوطنية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني:

نرفض سعي الجانب الرسمي للتعاون مع قوات الاحتلال في المجال الصحي

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 تعبر المبادرة الوطنية البحرينية لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني عن استغرابها من الإصرار الرسمي على الاستمرار في عملية التطبيع مع الكيان الصهيوني وعقد الاتفاقيات العديدة معه رغم رفض ومناهضة مكونات الشعب البحريني لهذا التوجه الخطر على الجيل الحالي والأجيال القادمة، ليس على الفلسطينيين فحسب، بل يمتد ذلك إلى كل الدول العربية وشعوبها ومنها البحرين التي وقعت اتفاقية التطبيع قبل قرابة عام والحقتها بتوقيع مذكرات تفاهم وسعت للتعاون معه في أكثر من مجال وحقل وآخرها في المجال الصحي، حيث رحبت وزيرة الصحة البحرينية فائقة الصالح بالتعاون مع الاحتلال الصهيوني في المجال الصحي، وذلك اثناء لقائها في العاصمة المنامة مع القائم باعمال السفارة الصهيونية في البحرين إيتاي تاغنر يوم 92أغسطس9292.

تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع

بيان المبادرة الوطنية البحرينية

لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

 ترفض السماح لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية

 

 المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ترفض السماح لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية قادمة إلى وطننا البحرين .

إننا في المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ،نؤكد رفضنا التام لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية تحت أي مسميات (سياحية،تجارية،اقتصادية،رياضية،ثقافية،أوغيرها).

تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

 ترفض السماح لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية

 

المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ترفض السماح لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية قادمة إلى وطننا البحرين .
إننا في المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ،نؤكد رفضنا التام لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية تحت أي مسميات(سياحية،تجارية،اقتصادية،رياضية،ثقافية،أوغيرها)

ونعتبر أ ّن رفضنا لجميع أشكال العلاقات مع الكيان الصهيوني الغاصب ،هو انعكاس للموقف الوطني والديني للشعب البحريني تجاه القضية الفلسطينية على مر التاريخ. 

تفاصيل


المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

  المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني
  
 المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ترفض السماح لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية قادمة إلى وطننا البحرين .
إننا في المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني ،نؤكد رفضنا التام لدخول أو استقبال أي وفود صهيونية تحت أي مسميات ) سياحية،تجارية،إقتصادية،رياضية،ثقافية،أو غيرها).
ونعتبر أ ّن رفضنا لجميع أشكال العلاقات مع الكيان الصهيوني الغاصب ،هو انعكاس للموقف الوطني والديني للشعب البحريني تجاه القضية الفلسطينية على مر التاريخ.

تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني

جددت رفض شعب البحرين التطبيع مع الكيان الصهيوني
 الجمعيات السياسية ترفض دخول واستقبال أي وفود صهيونية إلى البحرين
 
تؤكد الجمعيات السياسية الموقعة على هذا البيان رفضها التام دخول أو استقبال أي وفود إسرائيلية صهيونية تحت أي مظلة كانت، سياحية، أو تجارية، أو اقتصادية، أو غيرها، وترى أن هذا نابع من موقف شعب البحرين الثابت حيال القضية الفلسطينية، والتى كانت ولازالت وستبقى قضية العرب الأولى.

تفاصيل


بيان المبادرة الوطنية البحرينية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني 10 مايو 2021


اشادت بمقاومة الشعب الفلسطيني لجرائم الاحتلال ودفاعه عن المسجد الاقصى وأحياء القدس
المبادرة البحرينية: نطالب بطرد ممثل العدو الصهيوني والغاء اتفاقية التطبيع
 
 طالبت المبادرة الوطنية  البحرين ية لمناهضة التطبيع مع العدو الصهيوني، اليوم الخميس، بطرد ممثل الكيان الصهيوني في البحرين، وإلغاء اتفاقية التطبيع الأخيرة، مشيدةً بالمقاومة الفلسطينية وصمودها في وجه العدوان الصهيوني.

ووجهت المبادرة في بيان لها وصل "الهدف التحية إلى جماهير الشعب الفلسطيني وخصوصا المرابطين في مدينة  القدس عاصمة دولة فلسطين الابدية، الذين يدافعون عن المدينة العتيقة والمسجد الاقصى الذي يحاول قطعان المستوطنين تدنيسه.

وأضافت "نحيي أيضاً اصرار هذا الشعب الأبي على التضحية في سبيل الدفاع عن الأرض وفي مقدمتها حي الشيخ جراح الذي دخل التاريخ بصمود شباب القدس ومقاومتهم البطولية ضد قوات الاحتلال التي تسعى لتهجير سكان الحي، استمرارا في سياسة تهويد مدينة القدس التي بشر بها القادة الصهاينة 

 
تفاصيل


  >>  مقالات
العروبة: الأفق الحضاري والفضاء الإنساني (٢)
admin - 5 يونيو, 2021

العروبة: الأفق الحضاري والفضاء الإنساني (٢)

 

    الدكتور حسين علي يحيى

     باحث تربوي وانثربولوجي

 في هذا الجزء الثاني من أطروحة "العروبة: الأفق الحضاري والفضاء الإنساني" سيتناول البحث الاعتبار الثاني المتعلق بعلاقة العروبة بالإسلام؛ والتي تستثير حتمية التصدي لجملة من الإشكالات التي يراد من ورائها ابتداع نوع من الالتباسات المصطنعة لتشويه العلاقة العضوية بين الإسلام والعروبة، خاصة لدى أولئك الذين يبحثون في المتون التقليدية الجاهزة عن مبررات عداء متوهّم مستحكم؛ هو نقيض ما تأسست عليه العلاقة الجدلية بين العروبة والإسلام، وذلك على الضد مما يجب ان يكون عليه الفهم الموضوعي لطبيعة تلك العلاقة في أبعادها الفكرية والحضارية.

لقد بات مألوفا - ومن باب جلد الذات، إزاء واقع الأمة المتردي- لجوء نفر ممن كانوا يحسبون أنفسهم على العروبة إلى زمن غير بعيد- إلى إلصاق اعتوارات نكسات الأمة، وإسقاط تناقضات سلوك بعض مدعي النخبوية من المنتمين زورا إلى العروبة، على مستوى الفكر؛ أو انتقاص انتماء الهوية؛  حيث العروبة بزعم هذا النفر نقيضٌ عقائديٌ للإسلام، دينُا، ومكونًا أصيلا للهوية العربية !!

ومن عجب أن هذا النفر  المتأسلم -وإمعانا في جلد ذواتهم- لا يجدون ضيرًا في تغنّي المسلم التركي مثلا بعثمانيّته، أو في تفاخر المسلم الإيراني بفارسيته، وكذا الأمر في اعتزاز المسلم الباكستاني أو الأفغاني مثلا بقوميته..بل قد يشارك بعض هذا النفر  المتعصبين لقومياتهم من غير العرب في تفاخرهم بأعراقهم، والإشادة بمنجزات حضارتهم، فيما لا يتوانى هؤلاء ممن قد يصحّ تسميتهم "أعراب" العصر عن الإيغال في تًبخيس المنجز  الحضاريً العربيّ الإسلامي لأمتهم العربية، والتمادي في الحطً من قيمته التاريخية والثقافية ؛ وذلك بفعل دوافع مذهبية أو اعتبارات حزبية ضيقة؛ تجعل من تبرؤ هذا النّفر  العاق بعروبته طوق نجاة مفتعل لإنقاذه من لوثة كفرٍ  مُدًعَاة؛ يستحقً عليها العروبيّون - من وجهة نظره-  اللعن بجدارة (...) لا لشيء سوى جريرة توافقهم مع نقاء فطرة انتمائهم الحميم إلى أمتهم ووفائهم لتراثها الحضاري العظيم !!

وفي نظري؛ لا يبعد باطل ادعاءات  هذا النفر العاقّ عن هرطقة بائسة تحضرني أصداء لكنتها  الشعوبيّة على لسان (أبو الحسن بني صدر) أول رئيس للجمهورية الاسلامية الإيرانية في مطلع ثمانينيات القرن العشرين يتبجّح عنصريًا فيها بنعت العروبة زورًا بأنها "رديف للصهيونية" (...)

وعلى ديدن ما توارثه بعض الإسلامويين العرب من أطروحات زمن سيد قطب وأدبيات التيارات الإسلاموية  الجاهزة، بات بعض دعاة الإسلام السياسيً من العرب يختزلون الانتماء  للعروبة في حدود الرابطة اللسانية (الاستاتيكية) البحتة؛ التي لا تعدو فكرتها -من وجهة تنظيرهم- استحضارُا لعصبية جاهلية؛ متغافلين عن قصدٍ،  ما يختزنه كنَف العروبة المعنويّ والماديً من روح انتماء حضاري إنسانيّ، اختص به الله عز وجلّ اللسان العربي لبيان سموّ معاني وحي قرآنه الكريم، الذي يحمل مكنون رحمة رسالة الإسلام الكونيًة الخاتمة السّمحاء، المرسلة بوساطة النبيً المصطفى  محمد (ص) إلى الإنسانية جمعاء {وما أرسلناك إلا رحمـة للعالمين} مشفوعة بقوله تعالى {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ ۖ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ ۚ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} حيث يرد ذكر كتاب الله العزيز ( القرآن الكريم) واسطة الوحي الإلهي  أحدَ عشرَ مرّةً { وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَىٰ وَمَنْ حَوْلَهَا} مقترنا بسمات العقل، والحكم العربي، واللسان المبين، المستقيم المعنى( غير ذي عوج) وتصريف الوعيد، والعدل (إنذار الظالمين)  وتصديق ما قبله، وبكونه هديُا للمؤمنين وشفاء لما في الصدور..فيما يرد وصف القرآن الكريم بـ(اللسان) سبع مرات عربيًا، ومُبِيّنا،  وفصيحُا بنفي العجمة عن بيانه،  ومنزلا بلسان قوم الرسول المصطفى(ص)ميسرً  الذكر ومبشرُا  للمتقين ومذكًرا ومنذرُا للمعاندين من قومه.

فالقران الكريم (لسان الوحي) بهذه المعاني والدلالات البيانية يتجاوز ادعاءات كون علاقته بالعرب مجرد رابطة لسانية محضة، إلى كونه مصدر ًا لتنزيل الذّكر؛ ومنهجُا ربانيّا للإبانة المفصحة عن جوهر الوحي العظيم، رسالةً، ومعانيَ، ومقاصدَ؛ اتصلت محمولاتها اللغوية بالمغزى الرّباني العظيم، المتمثل في وحي الرسالة العظيمة، الموكل بنبيها الخاتم استجلاء كنه معنى استخلاف أبينا آدم (ع) وذريته لإعمار  كوكب الارض. منذ لحظة أمر الملائكة للسجود له.

لقد شكل العرب، المسلمون الأوائل الذين تنزًلت معاني الوحي الإلهي بلسانهم العربي المبين النّواة الصّلبة الأولى لروح الوحي { كُنتُم خير أمة أخرجت للنّاس} ومناط تحقيق تلك الخيرية وسموً غاياتها متمثلة في قوله تعالى: { تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر} الذي بموجبه جاء الأمر الربانيً لأمةالقرآن في قوله تعالى:{ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا ۚ وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا وَكُنتُمْ عَلَىٰ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا ۗ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُون}

إذ الاعتصام بحبل الله مناط تشكًل نواة وحدة الأمة التي استمدت العروبة بواسطتها كينونة رابطتها الوثيقة  بفضل نعمة الإسلام الذي برسالته المحمدية تبلور جوهر روحها.. {إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا} مستوعبة (الحبشي بلال) الذي يحفظ تاريخ الاسلام أصداء عروبة لسانه وهو يصدح بفصيح الأذان نداء للصلاة، و(الرومي صهيب)، و(الفارسي سلمان) الذي حضي بشرف انتمائه الإسلامي لـ"المُحمًدية" لقبُا، وبإلحاق الرسول (ص) إياه بأهل بيته نسبًا ؛ " سلمان منّا أهل البيت"!

هذا هو جوهر علاقة الاسلام الحنيف بروح العروبة التي غادرت بفضل رسالة الاسلام العظيم الكثير من اعتوارات جاهليًات بعض قومها، لتنفتح لسانا طلقا وعقلا مبدعا واعيًا، ونقاء وجدان، على قيم السماء الغراء، منجزة متطلبات نشر مشروع الإسلام الحضاريً، الكونيً فكرًا مؤمنًا، متأملا في ملكوت السماوات والأرض، وتدوينًا عالِما عامِلاً في سبيل الارتقاء الحضاري الإنساني الكونيً على أرض هذا الكوكب حتى يرث الله الارض ومن عليها.

إن العروبة الحقّة تقف اليوم في خندق الصف الاول  بين أحرار العالم المتطلع الى الحرية والكرامة الإنسانية، في مجابهة غطرسة مشروع طغيان إبليس العصر؛ الذي باتت الصهيونية، ومن ورائها قوى الاستكبار العالمي، من أبرز مصاديقه؛  حيث تمثُل القضية الفلسطينية مركزية صراع الأمتين العربية والإسلامية، التي بات يلتف حولها العديد من الحركات والشخصيات ذات الضمير الإنساني، في جميع قارات الارض، لمواجهة أباطيل المشروع (الصهيو - أمريكيً) المتغول على حساب شعبنا العربي وبقية الشعوب الإسلامية، متدثرا بزيف جغرافية مُتأسرلة، متوهًمة تمتد حسب زعم منظًريها من الفرات النيل، تعتاش على انتهاك حرمات مقدسات الأمة، والعمل الدؤوب على تزييف وعيها، والنيل من إرادة الاحرار من إبنائها؛ متنطعة بزيف دعاوى تطبيعٍ، يتمً  الترويج له زورا بمسوح ادعاءات من مثل الشريعة الإبراهيمية، وغيرها.. والذي كشفت زيفه الفاقع  مجازر الاحتلال الغاشم الأخيرة في غزة ، وفي مواجهات الدفاع عن المسجد الأقصى والشيخ جرّاح، وكافة أراضي فلسطيننا المغتصبة؛ مما أسقط  كلً المسوغات التجميلية لتلك الدعاوى، التي تستهدف استلاب عدالة قضية الأمة والنًيل من مبدئية الدفاع المشروع عن حقها.

ولعل أبرز ما كشفته المواجهات الأخيرة مع عدونا الصهيوني في ساحات أرضنا المحتلة كان افتضاح  مدى خيبة ادعاءات  بعض منظري الإسلام السياسيً،  ممن تّسِمِ بؤس فتاواهم العروبة زورا  بالكفر وبهتان الخروج على ملة الإسلام! جنبا إلى جنب مع بعض مدعي العلمانية والليبرالية، حيث مارست الأبواق الإعلامية المأجورة لمُرجفي كلا الطرفين مدى خيانة النًكوص الممنهج عن قضية  الأمة المركزية، سواءُ باقتراف هؤلاء وأولئك جريمة الصمت المريب، أو بتمادي هؤلاء المرجفين باقتراف جريمة توهين إرادة صمود الشعب الفلسطيني والأمة؛ باصطفاف فاجر، وبلا حياء إلى في الترويج لما اقترفته الآلة التدميرية الصهيونية الغاشمة، التماسًا لمبررات وقاحة خيانتهم، التي يتبرأ منها كافة الأديان والأعراف الانسانية، وكل ضمير منصف حر.

وبالمقابل يلفتنا -على امتداد بعض ساحات أقطار العروبة والإسلام وفي جميع محطات الأمة الحرجة -استحضار  بعض النخب الإسلامية الأصيلة لتجليّات روح عروبتهم المتجذرة،  قيمُا وأخلاقًا ومثل تضحية وفداء؛ متمثًلين إشراقات  قول النبي محمد المصطفى  (ص) :"إنما بعثت لأتمًم مكارم الأخلاق" وما يحفل به مأثور مضمون الدعاء المتواتر في وصف مقام نسب الرسول الخاتم(ص) :" اللهّمَ بذمة الإسلام أتوسل إليك، وبحرمة القرآن أعتمد عليك، وبحب النبي الأمي القرشيّ الهاشميّ (العَـرَبيّ التُّهاميّ) المكيّ المدني أرجو الزلفة لديك" !!

دون ان يفوت هذه النخب، وهم يواجهون الردّة تلو الردة والنّكوص تلو النكوص الماثل في زمانهم هذا من بعض المنتسبين لأمة العرب؛ استحضار مواقف جليًة في حياة الامة، يحفظها التاريخ من مثل استصراخ الإمام الحسين(ع) في معركة الفداء بأرض كربلاء انعدام الضمير لدى معسكر أعدائه من (علوج الكوفة) يوم عاشوراء .. موبخًا إياهم بأقدع القول " ويلٰـكم.. !! إن لم يكن لكم دين، وكنتم لا تخافون يوم المعاد، فكونوا أحرارًا في دنياكم هذه، و( ارجعوا إلى أحسـابكم إن كنتم عـرباً )كما تزعـمون!!" (تاريخ الأُمم والملوك 4 / 344، البداية والنهاية 8 / 203) في إشارة تاريخية لافتة إلى أنَّ الانتساب للعروبة ليس مما يُعيًر به العربي؛ بقدر ما يكون مجافاة قيم العروبة وأعرافها الأصيلة نقيصة وعارًا، يقدح في حسب العربيً ونَسبه!!

فلا غرابة في أن يصدح هذا الطراز من النًخب الإسلامية (الفكرية والحركية والشّعبيًة) المنتمية بحقّ إلى سماحة دينها وأصالة عروبتها؛ بإهداء ما يتراكم  من إنجازاتهم الفكرية والميدانية  في معركة وجود الأمة المصيري مع العدو الصهيوني؛ إلى العروبة؛ بوصفها انتصارات لقيم الامة. ثقافيُا وتقنيُا وحضاريُا. وبالمقابل اعتبار هذه النخب أيً انكفاء وخذلان لقضية  الأمة المركزية يعدّ من وجهة نظرهم خيانة صريحة لإسلام الأمة وعروبتها.

وانطلاقا من كل ما اوردته هذه الاطروحة فإن العروبة ليست عقيدة دينية؛ عدا عن أن الانتماء اليها لا يمثل كفرُا، بل لا يمكن للعروبة الحقة بأية حال أن تتموضع في موضع الحياد بين الإلحاد والايمان.. إذ إن من ألزم شروط العروبة كما تفهمها هذه الأطروحة؛ أنها تستمد حقيقة معناها   من جوهر روح الإسلام، الذي بنقاء مبادئه وأحكامه وتشريعاته  تنفس صفاء هواء إنسانيتها، غير المتعالية على غيرها من الانتماءات القومية والعرقية، عدا عن كونها - بفعل ما تشربته من روح كونية رسالة  الاسلام وسماحته -  لا يمكن إلا أن تكون حاضنة حضارية وثقافية جامعة؛ تكتنف برحابة إنسانيتها أطياف كل من يستضلون بفيء خيمتها، بتنوع انتماءاتهم العرقية والدينية والثقافية. وهو ما أثبتته العديد من نماذج تعايش ابناء العروبة الإنساني مع نظرائهم من مختلف الأقوام والأعراق والأديان، على امتداد رقعة جغرافيا أرض العروبة، في حقب تاريخ ماضيها المجيد وحاضرها المعاصر، بمن فيهم الأقليات اليهودية في فلسطين العروبة، قبل طامة الاحتلال الاستعماريً البريطانيّ - الصهيونيّ الغاشم!

إن هذه الأطروحة ووفق هذا الفهم الأصيل للعروبة؛ ترى أنه لا يمكن لنهج العروبة أن يستقيم دون تحقق هذا الشرط الإنسانيً، الذي يمنح رسالة العروبة كنه جوهرها الحضاريّ الأرحب المستمد من سمو تعاليم السماء وسماحة تشريعاتها..

 

ثالثا-اعتبارات العروبة بين الأصالة والمعاصرة

إن مفهوم العروبة الإنساني -الذي تتخذ منه هذه الأطروحة موضوعتها- إذا  ما أريد له المحافظة على زحم ديمومة فاعليته وديناميته؛ يتطلب السعي الممنهج إلى اجتراح مشروع حضاريّ (تربوي - اجتماعي) يشتغل على تربية وعي  أبناء الأمة وأجيالها الصاعدة على تمثًل روح امتدادهم الحضاريّ، المتصل بعمق تراث أمتهم العريق، الذي أسهم في بناء صرحه، عبر عصور  التاريخ والجغرافيا العربية، كلٌّ من العربي وغير العربي، المسلم وغير المسلم، جنبُا إلى جنب. وهو في نظري ما يتوجب على النخب العروبية أن تعول على تمثًلٌه في استحضار أولويات غايات تدشين مشروعها التجديديً المعاصر؛ مستشرفة آفاق مستقبل أبنائها الواعد..سعيُا إلى تحقيق تربية عروبية أصيلة تستمدً من روح الإسلام قيم تحمل مسؤولية تهيئة لأجيال الصاعدة، لمواجهة واقع أمتهم المتخلف، بفعل تفشي العصبيات الاثنية والمذهبية البغيضة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية. 

إن من مقتضيات النهوض بمفهوم العروبة والارتقاء بفاعليته، عقيدة إيمانية  واعية ومنفتحة، وهويةُ أصيلةُ، وانتماءً كونيًا معاصرا،  يكمن في تربية الأجيال الناشئة على اكتساب منظومات الكفايات المعرفية والتقنية المعقدة اللازمة لإحراز درايات العصر وإتقان مهاراته، ووعي بنية المنظومات القيمية الاجتماعية والعلمية المتحكمة في توجيه خبراته..

 إنً ترسيخ منهج تربوي تعليمي تثقيفي ملهم للأجيال العربية في حاضرها ومستقبلها، لا بد أن ينبني على تلمًس أسس التعامل الإبداعي مع تقنيات العصر، ووعي اتجاهات مواكبة مُتطلّبات الانخراط في صناعة المتغيرات الكونية المتسارعة، والتحمل المسؤول لتبعات إدارة عواصف هذه المتغيرات وامتلاك معطيات تقويمها ومهارات التخطيط الواعي للتحكم في مخرجاتها . 

 وهو ما تنطلق منه هذه الأطروحة المتواضعة في النظر إلى (أن من يمسك بالحاضر يملك زمام المستقبل) إذا أريد للأمة العربية كسب رهان الاستثمار  الخلاق من خلا صناعة جيل عروبي مسلح معرفيا وتقنيا وثقافيا، عماده وعي روح العصر،  وأمانة تحمل مسئولياته الأخلاقية وطنيا وقوميُا، محلقُا بجناحي الثقة والتفاؤل في  رحاب أفق الفضاء الكوني المتسع  لكافة الرؤى والأفكار، والتطلعات المشروعة؛ بحثُا عن مكان لائق لأمته تحت الشمس.



عرض التعليقات (0)
تسجيلات وصور